آخر تحديث: 2019-12-07 09:29:13
شريط الأخبار

رياضة ديرالزور على صفيح ساخن إعفاء رئيس « التنفيذية».. وانشغال بالانتخابات.. وقصة الملعب للواجهة من جديد

التصنيفات: رياضة

مع أن الأمور كانت هادئة في فترة من الفترات، لكن سرعان ما أخذ مؤشرها يرتفع، وتوالت الأحداث في رياضة ديرالزور, كان أولها قرار إعفاء مؤيد النجرس -رئيس اللجنة التنفيذية في ديرالزور، وتكليف حسين المزيد -رئيس مكتب التنظيم بتسيير الأمور خلال هذه الفترة، ولكن صدمة هذا القرار تم تداركها بسرعة ولم يكن لها تأثير في سير العمل، وسرعان ما تم التعامل معه ومع المعطيات الجديدة وبخاصة أن أجواء الانتخابات تطغى في الوقت الحاضر. وما دمنا نتحدث عن أجواء انتخابات الأندية فقد جرت هذه الانتخابات بهدوء تام وكانت الأجواء إيجابية تختلف عن بقية المحافظات، ولم يحصل (هرج ومرج)، كما حصل في بعض الأندية، وهذا يمكن تفنيده بقلة الكوادر، بخاصة أن رياضة ديرالزور تأثرت كثيراً نتيجة الأحداث التي مرت فيها المحافظة.
/12/ نادياً على أرض الواقع
على أرض الواقع يوجد في ديرالزور /12/ نادياً هي: (الفتوة واليقظة والميادين والبوكمال وصبيخان والعشارة والقورية وبقرص والشبيبة وحطلة ومراط والطلبة)، وحسب المعلومات التي حصلنا عليها من قلب تنفيذية ديرالزور فإن /10/ أندية من هذه الأندية فاعلة باستثناء ناديي البوكمال والشبيبة، أما فيما يخص الخوض في أجواء الانتخابات فيمكن القول إن ثلاثة أندية حافظت على إداراتها ولم يحصل فيها تغيير وهي: ( البوكمال واليقظة وصبيخان ) أما بقية الأندية فتم تطعيم بعضها بوجوه جديدة وبعضها تمت تسمية رئيس جديد للنادي وفي تفاصيل هذا الأمر الذي نمر عليه بشيء من التفصيل.
ملعب دير الزور من جديد
الجولة الأخيرة التي قام بها رئيس الاتحاد الرياضي العام -اللواء موفق جمعة لملعب ديرالزور وللصالة الرياضية كان محورها الأساس ضرورة الإسراع في تأهيل الملعب الذي وصل لمراحله الأخيرة ، ونقصد هنا العقد الموقع مع الشركة العامة للطرق والجسور في ديرالزور ومدته 90 يوماً، وقيمته 81 مليون ليرة سورية.
وهنا لابد من توضيح نقطة مهمة جداً وهي أن هذا العقد يتضمن عدداً من النقاط والأعمال التي أوكلت للشركة، ولا نقصد هنا أن الملعب سيكون جاهزاً، وما تضمنه العقد الموقع هو عملية ترحيل الأنقاض من داخل الملعب، وتأهيل المنصة الرئيسة وتسوية أرض الملعب وتجهيز الكهرباء والصرف الصحي ومد قميص إسفلتي لمداخل الملعب.
وبقيت أمور عدة لم يشملها العقد وهي السور الرئيس للملعب، وبعض الأعمال الأخرى التي تم توجيه الشركة لربع عقد إضافي مدة 30 يوماً، إضافة للعقد الأول لاستكمال بقية الأعمال الموكلة للشركة، ونقصد بما ذكرناه أن الملعب لن يكون جاهزاً للعب وهو بحاجة لفترة أخرى، وهنا كانت الأحاديث توجه بأن مدة الـ 90 يوماً انتهت، والملعب لم يجهز بعد وهذه التفاصيل كانت من الشركة المنفذة واللجنة التنفيذية، لكن العمل وصل لدرجة متقدمة ونسبة الإنجاز وصلت إلى 85 % من الأعمال التي أوكلت للشركة.
طارئ حصل لم يكن بالحسبان
ولأن الأمر لم يعد خافياً على أحد وبات يعرفه القاصي والداني، فقد طرأ أمر جديد في مسألة تأهيل الملعب وهو نفق تحت المدرجات، وهذا الأمر تم وضع رئيس الاتحاد الرياضي العام في صورته، والذي وجه الشركة العامة للطرق والجسور للتعامل معه فوراً بالتعاون مع الشركة العامة للدراسات.
وبالفعل بدأت ورشات الشركة بالتعامل مع المستجد الجديد بما يخص تأهيل الملعب….
حسين المزيد المكلف بتسيير أمور اللجنة التنفيذية أكد أن أمور تأهيل الملعب تسير على قدم وساق، والأمور وصلت لمراحل متقدمة ونسبة إنجاز كبيرة وهناك عقد آخر للشركة لاستكمال بعض الأعمال، وهناك دراسة سيتم تجهيزها لإمكانية تعشيب الملعب.
والمطلوب تجهيز الدراسة التي ستعدها الشركة العامة للدراسات، وفور تجهيزها سيتم إرسالها للمكتب التنفيذي.
الأمور في نهايتها
المهندس عمار حيدر -مدير فرع الشركة العامة للطرق والجسور في المنطقة الشرقية أكد أن العمل في تأهيل ملعب ديرالزور ضمن الأعمال الموكلة لنا شارفت على الانتهاء، والعقد لم يتضمن بعض الأمور التي تتعلق في تجهيز السور وغيرها من الأمور التي تم ضمها لربع عقد آخر لاستكمال الأعمال الجديدة التي أوكلت لنا، ونحن نتعامل مع أي طارئ، وهناك تعاون كامل معنا لإنجاز هذا العمل ضمن الفترة المحددة.
المهندس موسى الحويج -مشرف العمل، قال: تجاوزت نسبة الإنجاز 85 % من خلال عملية ترحيل الأنقاض وتجهيز المنصة الرئيسة للملعب والتمديدات الصحية والصرف الصحي ومد القميص الإسفلتي لمداخل الملعب، وإيصال التيار الكهربائي للملعب بالتعاون مع شركة كهرباء ديرالزور.
الفتوة وتساؤلات كثيرة
لا يغيب عنا الإشارة لنادي الفتوة والمستوى الذي ترك تساؤلات كثيرة الذي ظهر بها أمام الوثبة، والنتيجة المخيبة لجماهيره العريضة التي ساندته في هذه المباراة.
بالعموم الفتوة بحاجة لتدخل سريع بخاصة فيما يتعلق باللياقة البدنية، والانسجام داخل الملعب، ومع أن أزرق الدير حصل على خمس نقاط من أربع مباريات بفوزه على الساحل بهدفين نظيفين، وتعادله مع الجزيرة والشرطة سلباً، وخسارته أمام الوثبة بهدفين نظيفين، لكن الدوري لا يزال في مراحله الأولى، ولا نريد أن ندخل في متاهات الهبوط، ونريد لأزرق الدير أن يكون في بر الأمان، وهذا يعتمد على تحقيق نتائج إيجابية، ورفع رصيده من النقاط.
أما توءم الفتوة نادي اليقظة فكانت بدايته جيدة بعد أن حقق الفوز على الكسوة بأربعة أهداف لهدفين، لكن هناك مطالب كثيرة لا تزال تطرح في الجلسات والمؤتمرات وعلى صفحات التواصل الاجتماعي، بضرورة الإسراع بتأهيل الملعب ليعود الفتوة للعب على أرضه وبين جمهوره.
ويعزو بعضهم بأن اللعب في ديرالزور تقابله مساندة جماهيرية لتحقيق نتائج أفضل خلال المراحل القادمة.
حسابات انتخابية
مع أن تحديد مواعيد مؤتمرات اللجان التنفيذية لم يحدد بعد، لكن الحسابات والتحضيرات بقيت حاضرة وتستحوذ على اهتمام الكبير والصغير، ويترقب الجميع انتهاء مؤتمرات اللجان الفنية لمعرفة أعضاء المؤتمر، ومن ثم تبدأ التحركات لجمع أكبر عدد من الأصوات.
ومع أننا نستبق الأمور قليلاً وبخاصة فيما يخص رياضة ديرالزور، فإننا نؤكد أن مؤتمر اللجنة التنفيذية سيكون ساخناً وما يصلنا بشكل يومي يؤكد ذلك خاصة أن هناك ثلاثة أسماء حتى الآن أعلنت نيتها الترشح لمنصب رئيس اللجنة التنفيذية، وهناك أكثر من 15 شخصاً يريد الترشح لعضوية اللجنة التنفيذية .
مسك الختام
ما نختم به الحديث أن رياضة ديرالزور ستشهد تحركات سريعة خلال الأيام القادمة بين العاصمة وديرالزور باعتبار أن النشاط الرياضي يتوزع بينهما ، ويتطلع الجميع لرؤية الاستقرار وقد عاد من جديد لرياضة ديرالزور.

طباعة

التصنيفات: رياضة

Comments are closed