آخر تحديث: 2019-12-07 17:26:16
شريط الأخبار

مدرب النواعير: قدّمنا أداء ومستوى طيبين في الجولات الخمس الأولى من الدوري الممتاز لكرة القدم

التصنيفات: رياضة

أنهى فريق النواعير بكرة القدم المرحلة الرابعة من الدوري الممتاز لكرة القدم بالمركز السادس مشاركاً الشرطة والفتوة بالرصيد نفسه 5 نقاط من فوز ثمين وغال على فريق الجيش جاء في المرحلة الثالثة وبهدفين سجلهما محمد باش بيوك، ومحمد درويش ميدو مقابل هدف للجيش سجله ورد السلامة، وتعادلين بالنتيجة ذاتها صفر مقابل صفر أمام متصدر الدوري تشرين في الجولة الأولى، وفي ديربي حماة أمام جاره الطليعة، لكنه في الجولة الرابعة تعرض لهزيمة أمام فريق حطين في المباراة التي جمعتهما في ملعب الباسل في اللاذقية أمام جمهور كبير وبرباعية مقابل اثنين، إذ سجل له زاهر خليل ورامي عامر من ركلتي جزاء.
هذه النتائج لفريق النواعير أغلبها متوقع باستثناء الفوز على الجيش الذي كان مفاجأة من العيار الثقيل، لكن المفاجأة لم تدم طويلاً فقد مني بخسارة قاسية أمام منتخب حطين كما يسميه متابعو كرة القدم في بلدنا.
الكابتن فراس معسعس أكد لـ(تشرين) أن الفريق أدى جيداً في المراحل الأربع السابقة وقدم فيها المطلوب مع العلم بأن جدول مباريات الدوري لم يخدمنا منذ البداية فهو صعب جداً، يعني أن تلعب مع تشرين ثم الديربي مع الطليعة وبعدها مع الجيش ثم حطين وتنال من خلال هذه المباريات 5 نقاط فهذا شيء كبير جداً، لأن جميع هذه الفرق يسعى لنيل اللقب هذا الموسم، وهذا ما كان واضحاً من خلال النتائج التي يحققونها، والتي سبقت بمرحلة إعداد وتحضير مثالية وتعاقدات على مستوى عال جداً من أجل تحقيق الغاية الأساسية من المشاركة في الدوري ألا وهي زيادة نجمة إلى خزائن كل ناد.
وتابع المعسعس كلامه حيث قال: لعبنا بشكل جيد في المباراة الافتتاحية أمام تشرين متصدر الدوري حالياً ووصيف بطل الموسم الماضي، وجميعنا يعلم صعوبة المباراة الافتتاحية، فأوراق الفرق ليست مكشوفة بعد، والأفضل أن تكون النتيجة التي تتحقق خلالها إيجابية لأنها ستكون حافزاً للإدارة والكادر واللاعبين في المراحل القادمة، وتشرين كما نعلم فريق كبير يضم نخبة لاعبي دورينا وتعاقداته كانت على المستوى المطلوب، وتعادلنا معه كان بطعم الفوز نظراً للفوارق الكبيرة بين الفريقين، لكنّ لاعبينا عرفوا كيفية امتصاص فورة لاعبي تشرين وأرغموهم على نتيجة التعادل.
وأضاف المعسعس: هذا يحتاج عملاً كبيراً ومنظماً من أجل ظهور الفريق بالشكل المناسب، وخاصة أننا خضنا اللقاء منتشين بنقطة تعادل ثمينة مع تشرين، واللعب أمام جمهور كبير جداً وهو بحاجة لرؤية قطبي المحافظة بأجمل صورة وأداء ومستوى، نحن لم نكن صيداً سهلاً أمام جارنا الطليعة الذي قدم مباراة كبيرة أيضاً، وقد لعبنا بشكل مميز واستطعنا خلالها الإبقاء على نظافة شباكنا للمرة الثانية على التوالي، وكانت النقطة مهمة جداً ولاسيما أنها في بداية الدوري والفريق بحاجة لكسب أي نقطة.
وأكمل المعسعس ما بدأه قائلاً: الفريق خلال المباراتين مع تشرين والطليعة أخذ جرعة معنوية كبيرة ليدخل مباراة الجيش وهو على أتم الاستعداد النفسي والبدني لها، وكان واضحاً على اللاعبين تصميمهم على تحقيق أول فوز لهم من بوابة فريق كبير وصاحب ألقاب وإنجازات وكان لهم ما أرادوا، إذ لعبوا بطريقة جماعية منظمة وأغلقوا مناطقهم الدفاعية وسيطروا على خط الوسط ورسموا عدة جمل تكتيكية داخل المستطيل الأخضر ونجحوا باستغلال فرصتين وترجمتهما إلى هدفين جميلين وكسبوا من خلالهما نقاط اللقاء الثلاث.
وتابع المعسعس: المباراة الرابعة كانت قوية والتعب بدا واضحا ًعلى لاعبي الفريق، والفوارق كبيرة جداً أمام حطين الذي يضم في ثناياه أفضل وأهم لاعبي كرة القدم في الدوري وخاصة من المحترفين الذين أعطوا قوة وتميزاً لناديهم وهذا ما سينعكس بشكل إيجابي على مستوى الكرة السورية ومنتخباتنا جميعاً، لكن فريقنا على الرغم من الخسارة قدم ماعليه وكان نداً قوياً للمنافس، والأمل بالتعويض في الجولات القادمة.
وختم المعسعس حديثه: طوينا صفحة الخسارة وغيرنا الصورة في مباراتنا الخامسة أمام الجزيرة التي لعبناها في أرضنا وبين جمهورنا، واللاعبون كانوا وعدوا بكسب النقاط الثلاث فيها من أجل متابعة السير في الطريق الصحيح، طريق النقاط والفوز ولا شيء غيره، مع عدم نسياننا احترام الخصم أياً كان.
يشار أخيراً إلى أن المعسعس قدم استقالته بعد الفوز على الجزيرة في الجولة الخامسة تاركاً بصمته وأثره في الفريق.

طباعة

التصنيفات: رياضة

Comments are closed