آخر تحديث: 2019-12-13 13:47:14
شريط الأخبار

التصفيات الآسيوية المشتركة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023 اليوم منتخبنا الكروي أمام نظيره الصيني على زعامة صدارة المجموعة .. خبراء الكرة: متفائلــون ومنتخبنا يملك أوراقاً لخطف بطاقة التأهل

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية,رياضة عربية,رياضة محلية

يتطلع اليوم منتخبنا في مباراته المهمة والمفصلية أمام المنتخب الصيني من جهة إثبات أحقيته في خطف بطاقة التأهل وتصدر المجموعة التي تعدّ سهلة نوعاً ما بالمقارنة مع بقية المجموعات وبالعلامة الكاملة في حال تخطى المنتخب الصيني والأوراق التي يمتلكها منتخبنا الوطني تعطيه عاملاً للدخول للمباراة وعينه على خطف النقاط الثلاث لأنه لا يوجد كبير في عالم كرة القدم التي لا تعترف إلا بالأهداف والنتيجة.. «تشرين» استطلعت آراء عدد من الخبرات الرياضة واللاعبين بشأن هذه المباراة الني تنتظرها الجماهير الكروية بفارغ الصبر:
نملك الإصرار
اللاعب محمود حبش -هداف الفتوة سابقاً: المباراة ستكون فرصة ليثبت منتخبنا وجوده وأحقيته في تصدر المجموعة، ولن تكون مباراة صعبة كما يتوقعها البعض لأننا نعدّ المباراة على أرضنا وهذا يعطي اللاعبين فرصة لتقديم الأفضل والفوز سيكون حليف المنتخب وبعيداً عن اللغة الرقمية ، والمنتخب الصيني منتخب مثله مثل أي منتخب وكرة القدم دائماً تعترف بالأهداف ونحن نملك الإصرار على تحقيق نتيجة تكون مفرحة للجماهير السورية.
مباراة مفصلية
اللاعب مؤمن الخلف -لاعب الفتوة سابقاً : المباراة ستكون مفصلية وليست صعبة لأننا نملك مفاتيح العبور وتحقيق نتيجة إيجابية ونتائج المنتخب وإن كانت مع منتخبات تعدّ ضعيفة لكنها تعطينا حافزاً للمضي في تحقيق النتائج وحجز بطاقة التأهل ومن باب التوقع ليس إلا الفوز بهدفين لهدف ونتمنى التوفيق لمنتخبنا في هذه المباراة.
ماهر الفرج -لاعب سابق ومدرب حراس مرمى: النتائج التي حققها المنتخب حتى الآن تعطينا إصراراً على المضي في تحقيق الفوز وهذا بالمنظور العام لا يعدّ بعيداً عن لاعبينا وهم قادرون على تحقيق ذلك وتخطي المنتخب الصيني وأتوقع الفوز بهدف وحيد.
فرصة إثبات الذات
مأمون العويد- خبرة رياضية: مباراة منتخبنا مع الصين ستكون فرصة لإثبات أحقية المنتخب بخطف بطاقة التأهل ونحن نملك أوراقاً كثيرة تعطينا القوة لتحقيق نتيجة إيجابية في هذه المباراة وكرة القدم في المحصلة تعترف بالأهداف، وهجومنا قادر على استثمار واستغلال الفرص لهز شباك الخصم ومن باب التوقع أتمنى أن نفوز بفارق هدف.
الحكم الدولي- ياسر الحسين:مباراة منتخبنا مع منتخب الصين مباراة صعبة وقوية وستكون ندّية، منتخب الصين يعتمد على السرعة بالهجمات المرتدة لذلك يجب التركيز والمراقبة اللصيقة للمهاجمين.
أما بالنسبة لمنتخبنا فهو بأعلى جاهزية ونحن متصدرون، واللعبة تعدّ على أرضنا وبين جمهورنا أتمنى من كل قلبي الفوز لنسور قاسيون وإن شاء الله التأهل للتصفيات القادمة دعاء من كل سوري للمنتخب الوطني، ومنصورين بعون الله.
العبور للدور الثاني
جمال هدلة- من كوادر نادي الاتحاد ولاعب الشرفة والاتحاد سابقاً: المباراة فاصلة للمدرب أولاً وللمنتخب ثانياً والفوز يعني العبور للدور الثاني.
وأتمنى على كل اللاعبين والمدربين أن يكونوا في كامل الوعي لهذه المباراة المهمة وأن يبذلوا قصارى جهدهم خلال الـ (90) دقيقة للمباراة.
عمار أزمرلي -نجم الكرة الاتحادية في الثمانينيات والتسعينيات: نتمنى التوفيق والنجاح لمنتخبنا والتأهل, المباراة حساسة ويجب التركيز على الناحية الفنية والبدنية ولاشيء مستحيلاً بكرة القدم فنحن نملك عناصر الفوز بالملعب ويجب أن يكون خط الوسط في وضعه الطبيعي وبالتأكيد الفوز لنا.ولنا في مباريات سابقة مع الصين حظوظ جيدة إذ فزنا عليهم في عدة مناسبات..وأخيراً نتمنى التوفيق لمنتخبنا ولاشيء مستحيلاً بالإرادة والتصميم والتركيز.
لقاء الصدارة
صلاح أبو بكر- من كوادر كرة القلعة: لقاء الصدارة والعبور إلى الدور الثاني والمنتخب قادر على الفوز بهمة اللاعبين والكادر الفني والإداري ولعل الانسجام بدا واضحاً أكثر.. نتمنى الفوز، فسورية كلها ستكون خلف المنتخب، وأضاف: اللاعبون لديهم الروح للفوز وهذا هو المهم.. المباراة تعدّ نقطة الانطلاقة والصادرة ولتكون مرحلة الإياب أكثر سهولة وكل التوفيق لنسور قاسيون.
تفاؤل إيجابي
أما لاعب الاتحاد المعتزل -علي العلي فقال: مباراة منتخبنا الوطني صعبة، ويجب على المدرب أن يكون حذراً من الأجنحة عند الفريق الصيني يجب أن يعزز خط الوسط بشكل كبير، واللعب يجب أن يكون على الأطراف وبإمكان فريقنا الفوز إذا امتلك خط الوسط، وعلى المدرب أن يلعب في البداية بقلب هجوم واحد ويمتلك الوسط وإن شاء الله أنا متفائل بفوز فريقنا. نهاد البوشي- كابتن منتخبنا الكروي الشاب أيام عزه في التسعينيات: نتمنى التوفيق والفوز بنتيجة إيجابية وهذه المباراة هي الامتحان، فالمباريات السابقة كانت للتحضير، فريقنا تحضر لهذه المباراة المهمة وهو جاهز، وعليه الفوز لكوننا متصدرين مجموعتنا. مهند البوشي -لاعب الاتحاد والمدرب الناجح قال:هي مباراة النقاط المضاعفة ويجب أن يكون التركيز الذهني عالياً فيها، إضافة لضرورة الارتداد السريع للحالة الدفاعية لأن الفريق الصيني يمتلك عامل السرعة وضرورة الانضباط والتمركز وأتوقع التعادل، والسومة إذا كان في يومه فسوف نفوز.

طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية,رياضة عربية,رياضة محلية

Comments are closed