آخر تحديث: 2019-12-07 09:29:13
شريط الأخبار

ورشة لدعم المقاومة في عمّان: سورية وقفت في وجه الحرب الإرهابية

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

أكد المشاركون في ورشة عمل لدعم المقاومة في العاصمة الأردنية عمان أن سورية أسست لمحور مقاوم قوي في المنطقة واتبعت استراتيجية شاملة مكنتها من الحفاظ على استقلالية قرارها والصمود في وجه أعتى حرب إرهابية تشن ضد أي دولة.

وقال أمين عام حزب البعث العربي التقدمي في الأردن فؤاد دبور خلال الورشة التي أقامها التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة بالاشتراك مع المنتدى العربي الليلة الماضية إن سورية منذ عام 1970 انتهجت استراتيجية شاملة بنت بموجبها جيشاً عقائدياً قوياً وحققت الاستقرار والاكتفاء الاقتصادي والإنتاجي بعيداً عن مؤسسات رأس المال العالمية فحصدت استقلالية القرار السياسي والقدرة على الصمود ومواجهة الحرب الدولية العاتية عليها على مدى قرابة 9 سنوات.

بدوره أكد العميد الركن المتقاعد ناجي الزعبي أن سورية وضعت خطة دفاع وبنت مشروعاً مقاوماً جعل العدو الصهيوني عاجزاً عن إدارة حرب عسكرية ضدها وهو ما دفع قوى إقليمية ودولية معروفة للتآمر ضدها في محاولة لوضع حد لدورها المقاوم.

من جهته الوزير الأردني الأسبق الدكتور طالب الرفاعي لفت إلى أن سورية لم تبخل أبداً على المقاومة بالدعم ودعمت الوجود الفلسطيني على الأرض.

بدوره أكد القائم بالأعمال السوري في عمان الدكتور شفيق ديوب في مداخلة أن سورية وضعت استراتيجية وطنية شاملة مرنة ودعمت حركات التحرر الوطني حيثما وجدت متبنية القضايا العربية والدفاع عن فلسطين وصاغت تحالفاتها العسكرية والعملية في ضوء هذه الاستراتيجية وثوابتها.

من جهته فايز الشخاترة رئيس المنتدى العربي أوضح في مداخلة ناقدة للوضع العربي القومي أهمية وحدة الهدف للقوى القومية المناضلة بمواجهة القوى الدولية والإقليمية والرجعية المعادية للأمة.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

Comments are closed