آخر تحديث: 2019-11-18 19:34:42
شريط الأخبار

تدريب 200 امرأة على صناعة السـجاد اليدوي في حماة

التصنيفات: محليات

تقوم مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في حماة بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر ضمن مشروع «دعم سبل العيش» بتدريب عدد من النساء على صناعة السجاد اليدوي, وذلك بهدف إعادة إحياء وتنشيط هذه الحرفة ودعم المتدربات لتأمين فرص عمل ولاسيما أنهن من الأسر الأشد فقراً ومن فاقدي المعيل لتكون هذه الحرفة مورداً يساعدهن على تحسين الوضع المعيشي في ظل الظروف الصعبة, وقالت منال انتصار من المتدربات: إن صناعة السجاد حرفة ممتعة ومسلية, ومن خلالها تستطيع كل متدربة مساعدة أسرتها بما توفره من المال وهي داخل منزلها ومع أولادها إذا لم تسمح لها ظروفها بالعمل خارج المنزل, وأضافت أن السجاد بكل أنواعه يلقى رواجاً في الأسواق ومن كل فئات المجتمع.
رئيس وحدة الصناعات الريفية في طيبة الإمام «معمل صناعة السجاد»- فرج عبد الكريم الأحمدتي قال: نقوم بتدريب 75 من النساء في الوحدة على نول صغير لصناعة السجاد ومؤخراً تم تخريج 37 متدربة وحالياً بدأت الدورة الثانية لتدريب 38 عاملة وفي نهاية الدورة ومدتها ثلاثة أشهر تصبح المتدربات مؤهلات للعمل على النول الكبير لصناعة السجاد وسيتم تعيينهن في مقر الوحدة كعاملات منتجات بشكل دائم لتحقيق ديمومة العملية الإنتاجية.
بدورها قالت رئيسة دائرة التنمية الريفية في مديرية الشؤون الاجتماعية -مجدولين نمو: نقوم بتدريب النساء في أربعة مراكز: حماة – حييلين في مصياف – دير الصليب- طيبة الإمام, حيث تستطيع المتدربة متابعة عملها بعد حصولها على الصوف والنول من المركز, وأضافت أن وحدة عقارب في السلمية يتم الإعلان فيها عن دورة تدريبية على صناعة السجاد, وفي وحدة دير ماما تم الإعلان عن دورة لتربية دودة القز لصناعة الحرير الطبيعي, لافتة إلى أن المديرية ستعمل على توسيع وزيادة عدد مراكز التنمية الريفية لمهن مختلفة، والغاية من هذه الدورات تدريب النساء على المهن اليدوية بهدف دعم وتمكين المرأة لتكون فاعلة في المجتمع والأسرة.
مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في محافظة حماة -كامل رمضان أكد أن هذه الدورة تنفيذاً لمذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ومنظمة الهلال الأحمر, حيث تم تفعيل أربع وحدات لصناعة السجاد لتعليم النساء هذه المهنة القديمة والعريقة, حيث تستطيع كل خريجة تأسيس مشروع صغير يساعدها في المستقبل على الحياة المعيشية و تأمين حياة كريمة من دون الحاجة للآخرين, حيث تحصل المتدربة على كمية من الصوف والقطن, إضافة الى نول كمنحة من منظمة الهلال الأحمر, وهذه المنتجات يمكن تسويقها إما عن طريق المديرية وإما بشكل ذاتي, وفي بداية الشهر الحالي تم تخريج 124متدربة, وحالياً هناك دورات تقام في دير الصليب وطيبة الإمام لتدريب حوالي 72 من النساء على صناعة السجاد اليدوي, مبيناً أن المتدربة تمنح شهادة خبرة تمكنها من التقدم الى مسابقة للعمل في الوحدات الصناعية الريفية, وأكد رمضان أن المديرية تعمل على تأهيل بعض الوحدات والمراكز الريفية المتوقفة بسبب الأحداث ووضعها في الخدمة قريباً.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed