آخر تحديث: 2019-11-18 19:34:42
شريط الأخبار

حملة تشجير في وادي النضارة

التصنيفات: مجتمع

نفّذت مديرية البيئة في حمص اليوم بالتعاون مع مديريتي الزراعة والسياحة حملة تشجير في منطقة وادي النضارة بعنوان “كلنا معنيون” وذلك ضمن الاحتفال باليوم الوطني للبيئة تضمنت زراعة 10 دونمات من الأراضي التي تعرضت للحرائق في قرية الزويتينة.

وأكد المهندس طلال العلي مدير البيئة أن التشاركية والتعاون بين المديريات المعنية سيسهم في إعادة الغطاء النباتي لقرى وادي النضارة التي تعرضت للحرائق.

بدوره المهندس توفيق الحسن معاون مدير الزراعة أشار إلى أن حملة تشجير المنطقة بالكامل انطلقت منذ الأول من الشهر الحالي علماً أن مساحة الأراضي المحروقة بلغت 262 دونماً حيث تمت زراعة 30 دونماً من تلك الأراضي في منطقة الناصرة بـ 1000 شجرة من الشوح والأرز والكستناء والغار، لافتاً إلى زراعة 300 شجرة حراجية في الزويتينة بمساحة 10 دونمات من أشجار السنديان والغار، لافتاً إلى أن حملة التشجير ستبقى مستمرة حتى زراعة كامل الأراضي المحروقة وإعادة الغطاء النباتي لها علماً أنه هناك نحو 175 دونماً من تلك الأراضي حراج طبيعية تجدد نفسها تلقائياً من الموسم المطري.

وأشار المهندس أحمد عكاش مدير سياحة حمص إلى أن مديرية السياحة شاركت بحملة التشجير باعتبار أن منطقة وادي النضارة من المناطق السياحية المهمة في سورية حيث لا بد للجميع من أن يكون مشاركاً في إعادة الحياة إلى تلك الأراضي التي تضررت بفعل الحرائق.

طباعة

التصنيفات: مجتمع

Comments are closed