آخر تحديث: 2019-11-12 00:48:38
شريط الأخبار

ماراثون رياضي بمناسبة اليوم الوطني للبيئة

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

بمشاركة 350 لاعباً ولاعبة نظم ماراثون رياضي بمناسبة اليوم الوطني للبيئة من ساحة الأمويين باتجاه جسر فكتوريا مروراً بساحة المرجة وصولاً إلى قلعة دمشق لتفعيل دور الرياضيين في حماية البيئة والحفاظ عليها.

شارك في الماراثون لاعبو قوى ودراجات من الاتحاد الرياضي العام والأندية والمدارس بأعمار مختلفة تنافسوا فيما بينهم للحصول على المراكز الأولى في الماراثون الذي يقام ضمن فعاليات المهرجان البيئي الثالث تحت عنوان (بتعاوننا نرتقي ببيئتنا) حيث فاز نادي العرين الرياضي بالمراكز الأولى.

الفائزون في المراكز الثلاثة الأولى أكدوا لمندوبة سانا أنهم كانوا حريصين على الفوز وتسجيل مركز جديد لهم ليكونوا قدوة في أي عمل يسهم في بناء سورية حيث بينت آية حسن التي حصلت على المرتبة الأولى في الجري استعدادها الدائم للقيام بأي عمل يرتقي بالبيئة.

وأشار سامي السمير إلى أن الحفاظ على البيئة مسؤولية الجميع ويجب علينا العمل لحمايتها من التدهور والحفاظ على نظافة مدننا فيما بينت اللاعبة حنين حسن بطلة غرب آسيا لألعاب القوى أن دور الرياضيين مهم جداً في الحفاظ على بيئتهم والارتقاء بها ومنع أي عمل ضار يمس بها.

مدرب نادي العرين مازن زيود أكد لـ “سانا” أن أغلب لاعبي النادي مميزون وشاركوا في بطولات عدة لافتاً إلى أن المشاركة في الماراثون تأتي لتشجيع أي عمل تطوعي من شأنه حماية البيئة والحفاظ عليها.

ذوو الإعاقة الذين مثلوا سورية في بطولات دولية عدة في السباحة والدراجات والجري كانت لهم مشاركة بينهم مهند شيخ سروجية ومصون معراوي اللذان أشارا إلى أنهما سيشاركان في أي نشاط للحفاظ على البيئة.

من جانبه دعا عبد الإله اللبابيدي لاعب منتخب سورية للدراجات إلى التوسع في مثل هكذا سباقات وإشراك مختلف فئات المجتمع كونها تشجع على المشاركة في الأعمال التطوعية للنظافة والتشجير فيما أكد رئيس لجنة الحكام العليا في الاتحاد السوري لألعاب القوى هيثم عساف حرص الرياضيين على المشاركة في أي عمل تطوعي توعوي من شأنه نشر الثقافة البيئية وحمايتها.

ويتخلل المهرجان البيئي العديد من حملات التشجير في أنحاء مختلفة من دمشق.

طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

Comments are closed