آخر تحديث: 2021-01-18 01:15:56

لماذا أكد شترواس على ضرورة الوصول إلى عقلانية بنيوية..؟

التصنيفات: ثقافة وفن

في الوقت الذي قام فيه العديد من الباحثين بالتساؤل حول الوضعية الجديدة وعلاقتها بالبنيوية وهل فعلاً تجعل منها طلاقاً بائناً مع الفلسفة وبأنه هل من الصحيح أن مفهوم البنية يمثل قطيعة إبستيمولوجية مع كل فلسفة تتخذ نقطة انطلاقها من الذات أو الكوجيتو نلحظ أن المفكر والفيلسوف ليفي شتراوس شيخ الفلاسفة البنيويين المعاصرين قد رد على هذه التساؤلات بأنه حتى يتم التوصل إلى فهم الواقع لا بد من تجاوز الاهتمام بما هو معيش من حيث إنه كان يرفض كلاً من الفنومنولوجيا والوجودية لأن كلاّ منهما تسلم بوجود اتصال بين ما هو واقعي وما هو معيش..

إلا أن السر الأساسي الذي جعله يرفض الوجودية بصفة خاصة فهو يرجع إلى أنها لا تمثل في نظره تفكيراً مشروعاً فهو يرى بأنها تظهر ضرباً من التواطؤ مع أوهام الذاتية من جهة كما أنها ترقى ببعض الاهتمامات الشخصية إلى مستوى المشكلات الفلسفية في حين أنه وعلى الضفة الأخرى من العلوم أشاد بكل من التحليل النفسي والتحليل الماركسي جنباً إلى جنب مع الجيولوجيا مؤكداً أن منهج هذه الدراسات العلمية الثلاث يقوم أولاً وبالذات على نوع خاص من الفهم ألا وهو ذلك الذي يرد نمطاً من الواقع إلى نمط آخر معتبراً أن الواقع الحقيقي لا يمكن أن يكون هو نفسه الواقع الظاهري المباشر ولهذا نجد بأنه كان يقيم تعارضاً بين محسوس السطح الظاهري ومعقول النظام الخفي لكي يضفي على هذا المعقول صفة الحقيقي وبالتالي أكد على ضرورة الوصول إلى عقلانية بنيوية تكون بمثابة عقلانية فوقية.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed