آخر تحديث: 2020-07-16 17:28:38
شريط الأخبار

طلاب الأول الثانوي يتقدمون لاختبارات الكيمياء في الأولمبياد

التصنيفات: مجتمع

تواصلت اختبارات المرحلة الأولى من منافسات الموسم الجديد من الأولمبياد العلمي السوري 2019-2020 اليوم بمادة الكيمياء حيث تنافس طلاب وطالبات من الصف الأول الثانوي في جميع المحافظات وعلى مستوى المدارس لمدة ساعة ونصف الساعة بالتوقيت نفسه.

وتضمنت أسئلة الاختبارات مسائل تعتمد على الاستنتاج والفهم لأساسيات الكيمياء التي تلقاها الطالب في مرحلة التعليم الأساسي وموازنة المعادلات الكيميائية ومفهوم الحموض والأسس القوية والضعيفة والأملاح والتشكل الإلكتروني للذرات، إضافة إلى الروابط الكيميائية والغازات.

وخلال مواكبة سانا للاختبارات في ثانوية جودت الهاشمي بدمشق قال مدير الثانوية آصف زيدون: إن التحضيرات لاختبارات الأولمبياد كانت بالتنسيق مع مدرسي المواد العلمية وكادر الإرشاد النفسي والتربوي الذي حفز الطلاب وعرفهم بهدف الأولمبياد وأنشطته ورحلته كمشروع وطني شبابي يحمل رسالة مهمة للعالم بأن سورية وطن العلم والفكر، لافتاً إلى أن طلاب الثانوية حققوا خلال السنوات الماضية مراكز متقدمة في مختلف مراحل الأولمبياد.

ومن درعا لفت وائل السالم معاون مدير التربية لشؤون التعليم الثانوي في المحافظة إلى أن إتاحة الفرصة للطلاب لتقديم أكثر من مادة في المرحلة الأولى من الأولمبياد يظهر القدرات الحقيقية للطلاب المتميزين، معرباً عن أمله بأن يحقق طلاب المحافظة مراكز متقدمة على مستوى سورية.

وفي اللاذقية شارك 1432 طالباً وطالبة من الصف الأول الثانوي في اختبارات الكيمياء حسب تصريح مدير التربية بالمحافظة عمران أبو خليل الذي نوه بأهداف مشروع الأولمبياد في خلق جيل مبدع من الشباب قادر على مواكبة التطورات التي يشهدها عصر العلوم والتكنولوجيا إضافة إلى الكشف عن حالات التميز والإبداع لدى الطلبة واحتضانهم ورعايتهم وتأهيلهم باعتبارهم ثروة وطنية.

ومن المقرر أن تجري اختبارات مادة علم الأحياء على مستوى المدارس في الرابع والعشرين من الشهر الجاري والمعلوماتية في الثامن والعشرين منه وينجح إلى المرحلة الثانية على مستوى المجمعات التربوية 50 طالباً كحد أقصى في كل اختصاص وفق تسلسل درجاتهم المستحقة.

وتقام منافسات الأولمبياد العلمي السوري بطريقة هرمية ومتتالية تبدأ بالمدارس ومن ثم على مستوى المناطق وبعدها على مستوى المحافظات ومن ثم على مستوى سورية لتبدأ بعدها رحلة التأهيل والتدريب بدءاً من المحافظات وصولاً إلى التدريب المركزي من خلال الملتقى العلمي الذي يقام بدمشق في صيف كل عام استعدادا للمشاركات العالمية.

طباعة

التصنيفات: مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed