آخر تحديث: 2019-12-07 12:22:19
شريط الأخبار

صلخد تشكو ضيق الحال.. و39 مليون ليرة قيمة الإعانات على موازنتها

التصنيفات: محليات

شملت الجولة التفقدية التي قام فيها عدد من مديري الدوائر والمؤسسات الرسمية في محافظة السويداء إلى مدينة صلخد عدداً من المرافق التي تشكو ضيق الحال، واستمعوا خلالها للمطالب التي طرحها الأهالي، كان أبرزها: استرداد أثمان المحاصيل من مادة العنب، إعادة تأهيل طريق السويداء- صلخد الذي راح ضحيته ثلاثة من شباب المدينة مؤخراً، وعدم تخطيط الطرق بالشكل الأمثل، إضافة للمطالبة بترميم بناء البلدية المتهالك، إضافة إلى معاناتهم بالحصول على حصتهم من مادة المازوت، والمطالبة بزيادة كميات مازوت التدفئة وزيادة عدد أسطوانات الغاز، إذ أكد مدير المحروقات في السويداء- خالد طيفور وصول 275 أسطوانة غاز إلى مدينة صلخد، وبشكل استثنائي ستزود المدينة خلال أيام قليلة بـ 200 أسطوانة من (السورية للتجارة) لتغطية النقص والحاجة في المدينة.
بدورهم المعنيين وجهوا بالعمل على تلافي كل المعوقات في الفرن الآلي والمتمثلة في صيانة السقف وإصلاح خط الصرف الصحي والحراق والسور الشرقي.
أما بالنسبة للعقار المخصص للمصرف التجاري بمساحة 110م2 والذي ستقوم مؤسسة الإسكان العسكري بإعادة تقسيمه وتجهيزه بالكامل مع الفرش وجميع الأجهزة والمكاتب بعد استلامه بـ 180 يوماً وفق العقد بتكلفة 75 مليون ليرة تم التوجيه بتسليمه إلى المؤسسة خلال 5 أيام، علماً أن فرع المصرف التجاري في صلخد سيخدم المعاملات التجارية للمنطقة بالكامل ويساهم في تسليم الرواتب لـ 800 موظف. إضافة للإسراع في افتتاح صالة النافذة الواحدة لخدمة المواطن مع بداية العام القادم.
بدوره رئيس مجلس مدينة صلخد- زهير السعدي قدم عرضاً للمشاريع التي هي قيد الإنجاز والمقترحات بشأن بعض المشاريع المتعثرة، كما قدّم أعضاء المجلس عدداً من المطالب التي رد عليها المديرون كل في اختصاصه.
وانتهت الجولة بعرض رسمي لميزانية منطقة صلخد والإعانات المالية المقدمة لها، حيث تم تخصيص مبلغ 24 مليون ليرة للطرق صرف منها 6 ملايين ليرة، كما تم تخصيص 7 ملايين ليرة للصرف الصحي صرف منها 3 ملايين، و13 مليوناً صيانة آليات ومحروقات صرف منها 7 ملايين، إضافة إلى ميزانية المنطقة الحرفية التي تقدر بـ 41 مليون ليرة ومشروع الكسارة بـ 57 مليون ليرة، كما حصلت الموازنة الذاتية على معونات وصلت إلى أكثر من 39 مليون ليرة.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed