آخر تحديث: 2019-11-21 13:58:33
شريط الأخبار

الوثبة يتصدر دوري كرة الشباب

التصنيفات: رياضة

انتهت الجولة الثانية من دوري كرة قدم الشباب وفيها تربع الوثبة على صدارة الترتيب بـ 6 نقاط بعد فوزه على الطليعة بهدفين مقابل لا شيء، وفاز تشرين على المجد بثلاثية مقابل هدف، وحطين على جبلة بهدفين لهدف، والوحدة على المحافظة بهدفين نظيفين، والحرية على الجيش بهدف، وسيطر التعادل الإيجابي على لقاء الكرامة والنواعير بهدف لمثله، وبأربعة أهداف لمثلها انتهى لقاء الاتحاد وضيفه الشرطة.
وكانت نتائج الجولة الأولى قد أسفرت عن فوز الوثبة على الوحدة بهدف، والنواعير على الشرطة بالنتيجة ذاتها، والكرامة فاز على المحافظة بهدفين نظيفين، وبالنتيجة نفسها انتهى لقاء الاتحاد والمجد، وسيطر التعادل الإيجابي على لقاءي جبلة والحرية، والجيش والطليعة بهدف لمثله.
وبالعودة إلى نتائج شباب الجيش لم تكن مقنعة منذ البداية، ولاعبوه لم يؤدوا المستوى المطلوب، مع العلم أن الفريق خضع لعدة تغييرات بما يتعلق بالجهاز الفني الذي أثر بدوره في مستوى وأداء الفريق بشكل عام، ويجب العمل لتدارك الأخطاء التي وقعت قبل فوات الأوان وتغيير الصورة التي ظهر عليها الفريق خلال الجولتين الماضيتين والموسم المنصرم الذي احتل فيه المركز الحادي عشر.
تجديد
الكابتن يحيى الحريري -مدرب شباب الجيش أكد لـ «تشرين» أن الفريق خضع لعملية تجديد في أغلب اللاعبين، وإلى الآن هو ليس متكاملاً، ونوعية اللاعبين ليست كما المواسم السابقة، وخلال فترة سنة ونصف السنة مر الفريق في مرحلة تبديل المدربين، ما حدا باللاعبين العزوف عن اللعب وتغيير وجهة لعبهم إلى الأندية الأخرى.
بحاجة لتدعيم
وتابع الحريري كلامه قائلاً: أنا استغربت مستوى اللاعبين بعد استلامي مهمة التدريب من جديد فقد حاولنا تدعيم صفوف الفريق الذي هو بحاجة إلى حارس مرمى وخط دفاع، فالفريق توجد فيه ندرة في حراس المرمى بعد اعتذار حارسنا بسبب الدراسة الثانوية، نحن عملنا بطريقة علمية واحترافية وأجرينا عدداً من المباريات التجريبية خلال مرحلة الإعداد والتحضير للدوري مع أندية رجال من الدرجة الأولى، فالمستوى كان متفاوتاً في بعض المباريات، مع العلم أن البداية كانت ضعيفة والأداء تحسن مع مرور الوقت باتجاه بداية الدوري.
البداية متواضعة مع الطليعة
وأضاف الحريري: الانطلاقة جيدة ولكن بحاجة لأن تكون أفضل فالجيش والطليعة فريقان متقاربان في المستوى مع أفضلية لنا في أغلب مراحل المباراة مع عدم استغلال الفرص المتاحة وفي الشوط الثاني دعمنا الحالة الهجومية بإجراء التبديلات بغية إدراك التعادل وتحقيق الفوز لكننا لم نستغل الفرصة لذلك.
مباراتنا مع الحرية
وأكمل الحريري: بالنسبة للقائنا مع الحرية المستوى كان وسطاً من الفريقين نتيجة سفرنا وعدم تأقلم اللاعبين مع توقيت المباراة التي جرت في الثانية ظهراً على العشب الصناعي، وبعدما سجل الحرية هدف اللقاء الوحيد نتيجة خطأ من حارسنا وبهدف مشكوك في صحته، وحكم الساحة لم يثبت الهدف إلا بعد إشارة من الحكم المساعد الثاني، وفي الشوط الثاني سيطرنا على أغلب مجريات اللعب وضغطنا بغية إدراك التعادل الذي لم يتحقق نتيجة إضاعة الوقت المتعمد من الخصم وسارت المباراة بكرة واحدة فقط، ولا كرة احتياطية مع الحكم الرابع.
مخالفات
وأوضح الحريري أن فريق الحرية لم يلتزم أو يتقيد بالإجراءات التنظيمية في أرض الملعب ، ولم يقدم سكور المباراة في الوقت المحدد، وعمد إلى عدم وجود جامعي الكرات حول الملعب ولاسيما بعد تسجيل هدفه الوحيد، إضافة إلى ادعاء الإصابات من أغلب اللاعبين.
لقاء الوثبة
وأشار الحريري إلى أن فريقه سيلعب الجولة الثالثة مع الوثبة متصدر الترتيب، وهو منتش بفوزين متتاليين على الوحدة والطليعة ما سيعطيه حافزاً لمواصلة مشواره الناجح، لكن نحن سنلعب للفوز ولا شيء غيره لتحسين الصورة للأفضل والدخول في أجواء الدوري.
تسليط الضوء أكثر
وختم الحريري كلامه حيث قال: عتبي على اتحاد الكرة في عدم تسليط الضوء أكثر على هذا الدوري المهم الذي هو رديف دوري الرجال الذي يستقي منه اللاعبون مستقبلاً، فيجب أن يكون هناك اتحاد كرة مستقل بالفئات العمرية غايته اكتشاف المواهب والخامات التي يعتمد عليها مستقبلاً، لكن هذا الإهمال مرتبط باتحاد الكرة نفسه.

طباعة

التصنيفات: رياضة

Comments are closed