آخر تحديث: 2019-11-13 06:18:23
شريط الأخبار

تحضّر لشراء موسم التفاح من الفلاحين وتخزينه عشرة مليارات ليرة مبيعات «السورية للتجارة» في حمص

التصنيفات: محليات

بلغت مبيعات المؤسسة العامة السورية للتجارة خلال الربع الثالث من العام الحالي حوالي عشرة مليارات ليرة، وذلك حسبما أكد المهندس عماد ندور- مدير فرع المؤسسة في حمص، مضيفاً أن الفرع يقوم بتزويد الصالات التابعة له بتشكيلة سلعية واسعة تلبية لحاجات المواطنين من مواد غذائية وخضر وفواكه ولحوم وغاز, إضافة إلى تنفيذ عقود القطاع العام والتعيينات العسكرية وتزويد الصالات بالقرطاسية وبكميات كبيرة وأسعار منافسة, علماً أنه تم التقسيط للعاملين بقيمة 50 ألف ليرة على كل المستلزمات المدرسية.
وقال: تم الاتفاق بين «السورية للتجارة» ومصرف التسليف الشعبي لمنح العاملين الدائمين في الدولة والمؤقتين والمتعاقدين قرض شراء السلع المعمرة من المؤسسة مدة خمس سنوات /60/ قسطاً شهرياً وبسقف مليون ليرة حسب التعليمات الناظمة.
ونوه ندور بأن المؤسسة تقوم بالتعاون مع اتحاد الفلاحين بالتحضيرات اللازمة لاستقبال موسم التفاح وشرائه من الفلاحين في محافظة حمص لتخزينه في وحدات التبريد التابعة للمؤسسة وبأسعار تشجيعية وأصبح المسلخ الفني الكائن في وحدة تبريد ابن الوليد على طريق حمص مصياف جاهزاً وسيتم طرحه للاستثمار في المرحلة القادمة بما يحقق ريعية اقتصادية للمؤسسة وكذلك صالة تدمر التي تم تزويدها بتشكيلة سلعية واسعة وتم توزيع مادة اللحوم (غنم – فروج- عجل) على عدد من صالات السورية للتجارة وبأسعار أقل من أسعار السوق ولا يزال الفرع يقوم بتوزيع الغاز عبر السيارات الجوالة وتقوم المؤسسة بتخزين مادة البطاطا المحلية لطرحها في الصالات التابعة لها في محافظة حمص وبأسعار تشجيعية ومنافسة.
وعن صعوبات العمل قال ندور: عدم توافر مقر الإدارة للفرع، ولاسيما بعد دمج المؤسسات وزيادة كادر العمال، فالمبنى الأساس متضرر، والمبنى الحالي هو قسم من مستودع الجملة رقم /2/ وتنعدم فيه كل الشروط الصحية والخدمية اللائقة واللازمة لحسن سير العمل بشكل جيد إضافة لعدم توافر سيارات خدمة في المؤسسة لتيسير عمل العاملين فيها: أمناء صناديق- لجان جرد- جولات على منافذ البيع وقدم سيارات الشحن والآليات في الفرع وخاصة السيور الناقلة وتكلفة الإصلاح العالية، والحاجة الماسة لمستودعات ضخمة في أماكن آمنة ونسعى لتأمينها عن طريق المحافظة وتأمين مقرات لافتتاحها كمنافذ بيع في المناطق التي لا توجد فيها مراكز للمؤسسة. ورأى ندور ضرورة تخصيص فرع حمص بالمبالغ اللازمة لإعادة تأهيل مقر الفرع الكائن في جورة الشياح، وتخصيص اعتماد لإقامة صالات نموذجية في مدينة حمص وزيادة الاعتمادات السنوية المخصصة لإصلاح الآليات بالفرع ووضع آليات ناظمة لتعزيز فكرة السيارات الجوالة للعمل كمنفذ بيع متنقل لتمكينها من التدخل عند الحاجة لتأمين مستلزمات المواطنين وزيادة اعتمادات الخطة الإسعافية لإعادة تأهيل المراكز التي تعرضت للتخريب من قبل الجماعات الإرهابية وزيادة اعتمادات الخطة الاستثمارية لتجديد وتطوير منافذ البيع ورأى ضرورة تأمين كل التجهيزات ليكون العمل مؤتمتاً ما يساهم في حفظ السجلات وسرعة إنجاز الأعمال.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed