آخر تحديث: 2019-11-13 06:18:23
شريط الأخبار

وقفة احتجاجية في درعا رفضاً للعدوان التركي وجرائمه المستمرة بحق السوريين

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,سياسة,محلي

نفذت الفعاليات الشعبية والرسمية في درعا وقفة احتجاجية تنديداً ورفضاً للعدوان التركي على الأرض السورية وجرائمه المستمرة بحق السوريين والذي طال المدنيين وممتلكاتهم والممتلكات العامة بريفي الحسكة والرقة.

وأكد المشاركون في الوقفة أهمية توحيد الجهود وانضمام الأهالي إلى الجيش العربي السوري لتحرير الأرض وحماية البنى التحتية والأملاك العامة والخاصة.

وفي لقاءات مع مراسل سانا قال الأب جريس رزق إن الوقفة تأكيد على أن الشعب السوري واحد وهي ورسالة دعم لصمود أهلنا في الجزيرة السورية ودعوة لكل القوات غير الشرعية إلى الخروج من سورية لأن سورية لأهلها وشعبها وجيشها.

بدوره أشار الشيخ محمد عباس إمام جامع حي السحاري إلى أن الوقفة الاحتجاجية تعبر عن تلاحم الشعب السوري بمختلف أطيافه ووقوفه في خندق واحد مع جيشه الباسل لافتاً إلى أن الإرهاب كما دحر في درعا سيدحر في أي مكان من سورية ولن يتحقق حلم أردوغان بإعادة الخلافة العثمانية.

من جهتها لفتت ابتسام بجبوج إلى أن سورية ستبقى موحدة وأي تدخل بالأراضي السورية مصيره الفشل مؤكدة أن الشعب السوري بكل أطيافه سيدافع عن الأرض السورية لآخر قطرة دم.

وبين شواخ علوه أن الوقفة رسالة دعم لأهلنا في الشمال السوري وللجيش العربي السوري بأن السوريين معكم في مواجهة العدوان التركي الغاشم.

وأوضحت رئيسة مجلس بلدة الطيبة ماري الزعبي أن أهالي درعا يقفون صفاً واحداً مع أهلنا في الشمال السوري في وجه أطماع أردوغان الاحتلالية لافتة إلى أن سورية صامدة كالصخر وسيخرج أردوغان مهزوماً بهمة بواسل الجيش العربي السوري.

وأشار رئيس اتحاد الفلاحين مثقال القاسم إلى أن وحدات الجيش العربي السوري التي تحركت باتجاه الشمال السوري ستدحر العدوان التركي وكل القوى التي تحاول النيل من الأرض السورية.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,سياسة,محلي

Comments are closed