أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي ضرورة وقف عدوان النظام التركي على الأراضي السورية مجدداً معارضة بلاده للتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان.

وجدد ولايتي خلال لقائه اليوم مع سفير سورية لدى إيران الدكتور عدنان محمود في طهران دعم بلاده الكامل لسيادة ووحدة الأراضي السورية ودعوتها لانسحاب قوات النظام التركي وجميع القوات الأجنبية غير الشرعية من سورية.

وقال ولايتي:”إن السياسة المبدئية لإيران قائمة على دعم الشعب والحكومة في سورية والدفاع عن مواقفهما الحقة بما يقتضي استمرار التعاون المشترك لغاية القضاء على الإرهاب والتنظيمات الإرهابية تماماً”.

ونوه ولايتي بدور سورية الريادي في محور المقاومة، معرباً عن ثقته بإن سورية قادرة على مواجهة التهديدات أكثر من أي وقت مضى.

وخلال المباحثات التي تناولت آخر تطورات الأوضاع في سورية في ضوء استمرار عدوان النظام التركي على الأراضي السورية أكد السفير محمود أن هذا العدوان يعكس الأطماع التوسعية لنظام رجب أردوغان، لافتاً إلى أهمية التشاور والتنسيق بين سورية وإيران والدول الحليفة لتفكيك المخطط الذي يهدد وحدة سورية وسيادتها وأمن واستقرار المنطقة بكاملها.

طباعة

عدد القراءات: 251