آخر تحديث: 2019-12-07 03:48:27
شريط الأخبار

مسير في اللاذقية بمناسبة اليوم الوطني للبيئة

التصنيفات: مجتمع

نظمت مديرية البيئة في اللاذقية بمناسبة اليوم الوطني للبيئة مسيراً بيئياً إلى قلعة صلاح الدين الأيوبي في منطقة الحفة، بمشاركة نحو 100 متطوع من الجمعيات الأهلية في المحافظة، وبدأ المتطوعون الشباب مسيرهم سيراً على الأقدام مسافة 3 كم، حيث شرح المهندس ماهر محمد رئيس شعبة الحراج في منطقة الحفة أهمية هذه المنطقة الحراجية وضرورة الحفاظ عليها لحماية التنوع الحيوي وللحفاظ على الثروة الحراجية الموجودة بوادي القلعة التي هي عبارة عن صنوبريات وأشجار السنديان المعمرة التي تشكل لوحة فنية طبيعية جميلة تعبر عن جمال المنطقة.

وفي تصريح لـ”تشرين” قال محمد : نشارك في المسير البيئي إيماناً من واجبنا بأهمية الحفاظ على الطبيعة ولتشجيع السياحة البيئية عن طريق هؤلاء الشباب الذين قدموا بكل حماس راغبين بالاطلاع على ما تحتفظ به الطبيعة من جمال أشجارها و نباتاتها.

وأشارت مديرة البيئة في اللاذقية الدكتورة لمى أحمد أنّ المديرية نظمت هذا المسير العلمي البيئي إلى قلعة صلاح الدين الأيوبي لتنشيط السياحة البيئية والتعرف على التنوع الحيوي في المنطقة، على أن ينتهي بحملة نظافة لنشر قيمة العمل التطوعي في مجال البيئة لدى أفراد مجتمعنا جميعاً.

وبعد وصولهم  القلعة جال المتطوعون في أرجائها وتعرفوا على أقسامها وأهم المواقع والأجزاء فيها والتقطوا صوراً تذكارية من عدة مواقع فيها.

وعن مشاركتها في المسير قالت لمى الشيخ: شاركت إيماناً بدور الشباب في التوعية للحفاظ على البيئة، إضافة أنّ المسير يجسد حالة اجتماعية رائعة حيث يشارك فيها الشباب من مختلف الأعمار ومختلف الاهتمامات، واليوم الوطني للبيئة يحتاج منا هذه المبادرة لتثقيف أنفسنا بيئياً وتاريخياً لننقله فيما بعد لغيرنا من الشباب، وأكدت على ضرورة تشجيع الشباب للانضمام لأيّ مبادرة تهدف للتوعية البيئية وتعزيز هذه التوعية في كل مكان.

وأضاف المهندس حسن علي كفا القادم من محافظة طرطوس: إنّ سلام الطبيعة ومحبة غرس النظافة في جيل الشباب بادرة جميلة ولها من الأهمية الكثير، معبراً عن شكره لمديرية البيئة لتنظيمها هذا المسير تزامناً مع اليوم الوطني للبيئة، حيث استطاع أن يزور قلعة صلاح الدين بمشاركة العديد من الشباب، وأضاف: هذا المكان الأثري الذي يحمل جمال الطبيعة والتاريخ يحتم علينا التعاون للحفاظ عليه كجمعيات وأفراد.

بدورها قالت رئيسة دائرة التوعية البيئية في مديرية البيئة باللاذقيةالمهندسة روان الفي: تأتي أهمية هذا المسير من المشاركة الواسعة للجمعيات الأهلية والبيئية في المحافظة البالغة أكثر من 12 جهة بيئية تنموية وأهلية التي هدفها الأساسي التوعية بأهمية الحفاظ على نظافة هذه المناطق التي ترسم لوحة فنية طبيعية مميزة تعبر عن غنى المحافظة البيئي والحضاري.

وعن مشاركة نادي الباحثين الشباب قال الدكتور حسين جنيدي رئيس الهيئة البحثية لنادي الباحثين الشباب في جامعة تشرين: نشارك بهذا المسير كدعوة للسياحة البيئية وإظهار العوامل البيئية بمشاركة مجموعة من الشباب المتحمسين، ونحن كنادي بحثي نتابع جميع المبادرات البيئية، حيث أساس عملنا بحثي لكن ندعم أيّ مبادرة بيئية لربط الجامعة بالمجتمع.

ومن الجمعيات المشاركة في المسير (جمعية سوق الضيعة، الجمعية السورية لحماية البيئة المائية، الجمعية الوطنية لإنماء السياحة، المعهد العالي لبحوث البيئة، نادي الباحثين الشباب، جمعية صناع السلام، الغرفة الفتية الدولية، الأمانة السورية للتنمية، مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي، مديرية الآثار والمتاحف، الشركة العامة للنقل الداخلي).

وانتهى المسير بحملة نظافة تشجيعاً على الاهتمام بنظافة المناطق الأثرية التاريخية.

طباعة

التصنيفات: مجتمع

Comments are closed