أشار الدكتور قصي خليل- مدير مشفى الشهيد إبراهيم نعامة في مدينة جبلة إلى أن مديرية الصحة في اللاذقية أرسلت جهاز تنظير قوسي جديداً خاصاً بعمليات الجراحة العظمية، وسيكون في الخدمة خلال أيام، وأضاف: إن المديرية قامت أيضاً منذ أشهر بتحديث قسم الأشعة بالمشفى بتركيب جهاز CR للتصوير الشعاعي فائق الدقة، مع ربط أقسام المشفى المختلفة بطرفيات مزودة بشاشات وكمبيوترات لاستقبال الصور الشعاعية بكل الأقسام، مبيناً أن هذا من شأنه توفير الهدر في الأفلام الشعاعية وتوفير الجهد للكادر العامل، إضافة لإعطاء صور شعاعية بجودة عالية.
وبيّن خليل أنه تم تركيب أيضاً منذ أقل من شهر محطة تحلية جديدة لقسم (الكلية الصناعية) غسيل الكلية، إضافة لصيانة المحطة القديمة، وبهذا يؤمن العمل بقسم الكلية جلسات لمرضى القصور الكلوي، والبالغ عددهم /73/ مريضاً وبعدد جلسات شهرياً يصل لـ /550/ جلسة، كما تم تزويد قسم التعقيم والضماد بجهاز تغليف للضماد والشاش المعقم لجميع أقسام المشفى، ما أدى إلى تخفيف الهدر بشكل كبير. وأردف مدير مشفى جبلة قائلاً: إن معاناتنا بالمشفى هي ضغط عدد المراجعين وضيق المكان ونقص عدد الأسرة، ونقص الأطباء ببعض الاختصاصات كالجراحة العصبية والجراحة الصدرية وأمراض القلب والإسعاف والطوارئ، ولذلك يرى مَن يقصد المشفى أن هناك عدة عيادات بعيادة واحدة وهي بغرف مسبقة الصنع، وهذه المشكلات ستحل بعد استكمال إكساء وتجهيز البناء الجديد للمشفى، الذي يتم حالياً بإشراف مديرية الصحة في اللاذقية، واستعرض خليل الخدمات التي قدمت خلال شهر أيلول، ففي قسم الأشعة كان عدد الصور الشعاعية /3995/ صورة، وتم إجراء /2944/ صورة إيكو، كما تم إجراء /455/ طبقي محوري، أما عدد الفحوص المخبرية /27151/ فحصاً، وتم أيضاً إجراء /284/ عملية جراحية متنوعة، إضافة لإجراء /58/ صورة ظليلة، وهناك خدمات أخرى قدمت مثل إجراء اختبارات وظائف الرئة، وتخطيط السمع، وتخطيط القلب والضماد الجبس، وقد بلغ عدد المراجعين للعيادات الخارجية /7942/ مريضاً، ولقسم الإسعاف /7747/ مريضاً.

طباعة

عدد القراءات: 120