آخر تحديث: 2019-12-07 03:48:27
شريط الأخبار

393 ألف خدمة مقدّمة لمراجعي مشافي «صحة درعا» في 9 أشهر

التصنيفات: محليات

تتزايد الخدمات المقدمة في منشآت القطاع الصحي العام على مستوى محافظة درعا بشكل ملحوظ، بالتوازي مع القيام بأعمال إعادة الترميم والتأهيل في المشافي والمراكز الصحية التي تعرضت لأضرار متفاوتة خلال سنوات الحرب الظالمة.
وأشار الدكتور أشرف برمو- مدير صحة درعا إلى أنه تم منذ بداية العام الجاري وحتى شهر أيلول الفائت تقديم 393580 خدمة لمراجعي المشافي، ووصل عدد المرضى المقبولين منهم إلى 17280 مريضاً، بينما بلغ عدد المراجعين للعيادات الشاملة 45200 شخص قبل منهم 3400 مريض، ولجهة قسم الإسعاف بلغ عدد المراجعين 113200 تم قبول 13450 منهم بمن فيهم مقبولو العناية المشددة، أما خدمات المخبر فشملت تنفيذ 121200 تحليل متنوع، في حين وصلت صور الأشعة المنفذة إلى 44500 صورة، وعلى صعيد العمليات فبلغت 4571 عملية عامة و1749 قيصرية و410 عمليات نسائية إضافة إلى 3780 ولادة طبيعية.
ولفت برمو إلى أن هذه الخدمات الكبيرة تقدم على الرغم من قلة الكوادر الطبية واحتياج أغلب المشافي، باستثناء مشفى إزرع، ترميماً كاملاً، علماً أن المديرية، وضمن الميزانية المتاحة، قامت بأعمال ترميم جزئي وبشكل إسعافي للأقسام الضرورية في كل من مشافي طفس ونوى وبصرى وجاسم، وهناك دراسات للقيام بأعمال ترميم وتأهيل لاحقة حسب الإمكانات المتاحة، بينما مشفى الحراك لا يزال خارج الخدمة لم يتم الترميم فيه بسبب حجم الدمار الكبير الذي لحق ببنيته التحتية واحتياجه تكلفة مالية كبيرة تصل إلى 300 مليون ليرة سورية على الأقل، ولفت إلى نقص الكوادر الطبية لتسربها خلال سنوات الحرب لأسباب مختلفة، حيث لا يتوافر سوى طبيب واحد في مشفى بصرى و2 في مشفى جاسم و3 في كل من مشفيي طفس ونوى، باستثناء مشفى إزرع الذي استمر بالعمل طوال سنوات الحرب ووضعه مقبول قياساً بالمشافي الأخرى حيث يوجد فيه 21 طبيباً.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed