أدانت قوى وشخصيات فلسطينية العدوان التركي على الأراضي السورية داعية مجلس الأمن الدولي إلى وقفه ولجم أطماع النظام التركي التوسعية في سورية.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أكدت في بيان لها أن العدوان المنسق مع الإدارة الأمريكية غير معزول عن الأهداف التي وقفت وراء دعم قوى الإرهاب في سورية من قبل هاتين الدولتين ودول أخرى عديدة للنيل من سيادة سورية ووحدة أراضيها والمس بدورها داعية المجتمع الدولي ولا سيما مجلس الأمن إلى الاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين.

عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد أبو السعود أشار في تصريح لمراسل سانا إلى أن العدوان التركي الغاشم على الأراضي السورية سيفشل كما فشلت كل المخططات التركية والأمريكية في المنطقة.

أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي شدد على رفض التدخلات الخارجية في شؤون سورية وضرورة الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي السورية.

عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني طلعت الصفدي وصف العدوان التركي على الأراضي السورية بالهمجي داعيا الأمم المتحدة إلى التدخل والعمل على وقف هذا العدوان.

طباعة

عدد القراءات: 745