أدان حزبا المصريين الأحرار و الجيل المصري اليوم العدوان التركي السافر على الأراضي السورية.

واستنكر الحزبان في بيانين منفصلين نهج رئيس النظام التركي واستعراض العضلات للتدخل في الشؤون الداخلية لدول لها سيادتها وحالة الصمت والتجاهل من جانب المؤسسات الأممية والحقوقية التي تلتزم الصمت أمام التدخل والهجوم التركي السافر على الأراضي السورية.

وندد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل المصري بالعدوان التركي مؤكداً أنه عدوان على كل الدول العربية وقال: إن حالة الفرقة والضعف التي تعيشها هذه الدول هي التي شجعت أردوغان على عدوانه المخالف للقانون الدولي ولميثاق الأمم المتحدة.

بدوره أدان سامح عاشور نقيب المحامين المصريين العدوان التركي المدعوم أمريكياً وأوروبياً على سورية، مؤكداً ضرورة تقديم الدعم الفوري وغير المشروط لها وبكل الوسائل والسبل المتاحة.

كما أدان وكيل جهاز المخابرات المصرية الأسبق اللواء محمد رشاد العدوان التركي على الأراضي السورية وقال في تصريح خاص لمراسل “سانا” بالقاهرة: إن هذا العدوان جريمة ضد دولة ذات سيادة لديها كل الحق في الدفاع والتصدي لهذا الاعتداء وأن ما يفعله أردوغان جريمة تخالف كل المواثيق الدولية.

وشن جيش النظام التركي بعد ظهر اليوم عدواناً على مدينة رأس العين بالريف الشمالي الغربي لمحافظة الحسكة وعلى منطقة تل أبيض بالريف الشمالي للرقة أدى إلى استشهاد 8 مدنيين وجرح 20 آخرين.

طباعة

عدد القراءات: 166