أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الإجراءات الأميركية القسرية والمهينة ضد المدنيين تعتبر عملاً إرهابياً مشيراً إلى أن أميركا تستغل قدرتها الاقتصادية لممارسة الضغوط على الدول المستقلة كإيران والصين وروسيا وكوبا وفنزويلا.

وقال ظريف خلال كلمة في المؤتمر الدولي “الاقتصاد العالمي والحظر” في جامعة الزهراء بطهران إن “استفادة أميركا من مصطلح العقوبات في إجراءاتها تفتقر للأساس القانوني وتشكل انتهاكاً للقوانين” مشيراً إلى أن الحروب الاقتصادية التي تشنها تستهدف معيشة الناس العاديين وسلامتهم.

وفي شأن آخر قال وزير الخارجية الإيراني إن البعض حاول استغلال الأحداث الأخيرة في العراق وهموم ومطالب الشعب لكن العراقيين أحبطوا هذه المخططات بوعيهم.

طباعة

عدد القراءات: 76