جدد مجلس الأمن الدولي تأكيد التزامه بسيادة سورية واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها موضحا أن الحل للأزمة فيها يتحقق بالطرق السلمية.

وشدد المجلس في بيان رئاسي اليوم على أن إنشاء لجنة مناقشة الدستور بقيادة وملكية سورية “يشكل بداية العملية السياسية الرامية إلى إنهاء الأزمة فيها وفقا لقرار مجلس الأمن 2254 بما يلبي تطلعات كل السوريين” مشيرا إلى دعمه لعقد الاجتماع الأول للجنة في جنيف نهاية الشهر الجاري.

طباعة

عدد القراءات: 412