بعنوان «قطر ومسلسل الغدر» عرضت قناة «اكسترا نيوز» تقريراً أمس كشفت فيه قيام النظام القطري بشن حملة واسعة على المعارضين، لسحب وإسقاط الجنسية عنهم، والتي دائماً ما ترتبط بإجراءات قمعية يقوم بها النظام القطري، منها تقديم الأشخاص للمحاكمة بتهمة التخابر أو تجميد الأصول المالية ومصادرة الأموال والطرد من قطر.
وبيّنت القناة في تقريرها أن قطر سحبت في الفترة الأخيرة، الجنسية من آلاف القطريين، وذلك بعد انتهاء المنفعة في استخدام الجنسية للسيطرة عليهم، على سبيل المثال اللاعب سليمان حامد، بطل ألعاب القوى الذي حقق العديد من البطولات لقطر رغم كونه سوداني الأصل، ففور تقدمه في العمر وانتهاء المصلحة القائمة لقطر استغنت عنه وسحبت منه الجنسية، إضافة إلى طرده خارج قطر.
وكشف اللاعب السوداني أنه تلقى عرضاً من قطر للتجنيس واللعب ضمن منتخبها، ولكن بعد أن رفع علمها في المحافل الدولية سُحبت الجنسية منه وتم طرده وسرقة حقوقه كاملة.
وفي السياق نقلت القناة عن خبير دولي في مكافحة الإرهاب الدولي تأكيده أن دعم قطر للتنظيمات الإرهابية في وسط إفريقيا، بمثابة تمزيق للدول، وتمزيق للمؤسسات الشرعية في الدول, مشيراً إلى أنها فتحت منابر سياسية للتنظيمات الإرهابية كما ساعدتها في الوصول إلى الدول العربية.

طباعة

عدد القراءات: 951