بدأ تجار الخضار والفواكه بالعودة التدريجية إلى سوق الهال الرئيسي بجانب بناء فرع المصرف الزراعي التعاوني بمدينة درعا بعد أن أمنت المحافظة الخدمات الأساسية والبنى التحتية في السوق.

وقال رئيس مجلس مدينة درعا المهندس أمين العمري في تصريح: إن مجلس المدينة بالتعاون مع الدوائر الخدمية قام بتعزيل الأتربة و ترحيل الأنقاض وفتح الطرق المؤدية إلى السوق وأطلق حملات لتنظيف الشوارع والساحات داخله وأنجز قسماً كبيراً من أعمال البنية التحتية بما يمهد لافتتاح كل المحال التي أغلقت لمدة تزيد على سبع سنوات بسبب الإرهاب، مبيناً أن اليومين الماضيين شهدا عودة لبعض مستثمري المحال بالتوازي مع إغلاق السوق المؤقت وسط حي الكاشف.

وأضاف العمري: إن لدى مجلس المدينة مشروعاً لإنارة شارع الشهداء وصيانة الأرصفة والأطاريف لإضفاء المنظر الجمالي والتمهيد لعودة كل مستثمري المحال.

ودعا مجلس مدينة درعا في فترة سابقة مستثمري محال سوق الهال وشارع الشهداء إلى إعادة تأهيل محالهم تحت طائلة اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتأخرين.

وشهدت معظم القرى والبلدات والمدن في درعا عودة تدريجية للحياة بالتعاون مع الجهات المعنية في المحافظة التي تعمل على تأمين المواد الأساسية وإعادة البنى التحتية وإصلاح ما دمره الإرهاب.

طباعة

عدد القراءات: 166