آخر تحديث: 2020-06-03 03:14:29
شريط الأخبار

تنفيذ مشروع لتوطين ونشر زراعة البطاطا في الحسـكة

التصنيفات: محليات

تواصل جمعية المودة الخيرية في الحسكة تنفيذ مشروع توطين ونشر زراعة البطاطا في المحافظة.
وذكر المهندس محمد خلف العطية- معاون مدير فرع مشاريع التنمية الريفية أن المشروع نفذ في البداية على سبيل التجربة بالتعاون بين جمعية المودة الخيرية والمؤسسة العامة لإكثار البذار وبإشراف فرع مشاريع التنمية الريفية، وانصبّت الجهود قبيل انطلاق المشروع على تكامل عناصر نجاحه وهي اختيار الأرض الجيدة والصنف الملائم والموعد المناسب، حيث تعدّ الأرض المفككة والمحتوية على نسبة عالية من الرمل أو المواد العضوية أرض البطاطا المثالية، وكان الإصرار على تأمين بذار مضمون من وزارة الزراعة ممثلة بالمؤسسة العامة لإكثار البذار، إلى جانب التسميد الكيميائي بعناصره الثلاثة مجتمعة (آزوت ــ فوسفور ــ بوتاس) وإضافة السماد العضوي ضرورة لزيادة الإنتاج. وأضاف المهندس العطية أنه بعد هذه المرحلة بدأت مرحلة التنفيذ، حيث تمت زراعة مساحة 3 دونمات بدرنات البطاطا صنف أليت ــ سبونتا مصدره المؤسسة العامة لإكثار البذار، والكمية كانت نحو 300 كغ في الدونم الواحد، وذلك في منطقة الدرباسية شمال غرب المحافظة وتم القلع بعد حوالي 3 أشهر.
وأشار المهندس العطية إلى أنه عندما تكون الزراعة مثالية فإن كمية الإنتاج تكون بين 3 و4 أطنان في الدونم، وبما أن الإنتاج كان جيداً والتجربة ناجحة فإن الجهود تتركز حالياً على عرض النتائج على الجهات المختصة من أجل إيجاد جهة تتبنى المشروع وتقوم بتمويله سواء من المؤسسات الرسمية أو من المنظمات الدولية، ولاسيما أن زراعة البطاطا تعد من المشروعات الجيدة لكون البطاطا من المحاصيل التي تدرّ ربحاً عالياً.
من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية المنفذة- سعد سلو: إن مشروع توطين ونشر زراعة البطاطا في محافظة الحسكة يأتي ضمن الاتفاق بين الجمعية والمؤسسة العامة لإكثار البذار في حلب.. والمشروع مازال في طور التجربة، فبعد الاطلاع على حقول البطاطا المزروعة في حلب تم العمل على زراعة حقول للبطاطا من العروة الربيعية في محافظة الحسكة على أن يتم في المراحل اللاحقة توزيع البذار على عدد من المنتجين مجاناً بهدف توطين ونشر زراعة البطاطا في محافظة الحسكة بدلاً من التركيز على المحصولات الأخرى ذات المردود الضعيف ولاسيما المحصولات الطبية والعطرية التي انتشرت في المحافظة خلال السنوات الأخيرة، ومني الفلاحون من جراء زراعتها بخسائر كبيرة بسبب عدم تحمل هذه المحصولات الظروف الجوية.
وأوضح سلو أن من شأن هذا المشروع أن يؤدي إلى إدخال زراعة البطاطا إلى محافظة الحسكة وتخفيض أسعارها إلى جانب خلق فرص عمل وتأمين مورد رزق مربح للفلاحين والمزارعين.

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed