آخر تحديث: 2020-09-18 20:22:22

أحزاب تركية تدعو إلى سحب القوات التركية من سورية ورفض التدخل الخارجي في شؤونها

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

دعا المشاركون في مؤتمر نظمه حزب الشعب الجمهوري التركي سلطات نظام رجب أردوغان إلى سحب القوات التركية من الأراضي السورية ووقف دعم الإرهابيين ولا سيما في محافظة إدلب، مطالبين بإعادة النظر في مجمل سياساته تجاه سورية والتي تشكل خطراً على تركيا.

وأكد البيان الختامي للمؤتمر الذي شارك فيه ممثلون عن حزبي الشعوب الديمقراطي والجيد وأكثر من 40 شخصية سياسية وإعلامية وأكاديمية وممثلو المنظمات الأهلية أن التدخلات الإقليمية والدولية المختلفة في الشأن السوري تتناقض مع قرارات الشرعية الدولية، لافتاً إلى أن استمرار تدخلات حزب “العدالة والتنمية” الذي يتزعمه أردوغان في الشأن السوري يطرح العديد من التساؤلات الخطيرة.

ودعم نظام أردوغان على مدى السنوات الماضية التنظيمات الإرهابية في سورية بالمال والسلاح وأقام للإرهابيين مراكز إيواء على الحدود وقام بشراء النفط السوري من تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وندد البيان بإجراءات حكومة أردوغان وسياساتها في منطقة الجزيرة السورية، داعياً إلى سحب القوات التركية من شمال سورية والتعاون مع الدولة السورية وجميع مؤسساتها الشرعية في إطار سياسة حسن الجوار وضمان وحدة أراضي سورية وسيادتها الكاملة.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين مراراً أن وجود القوات الأمريكية وأي وجود عسكري أجنبي في سورية بدون موافقة الحكومة السورية هو عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة.

من جهة ثانية عبر المشاركون في المؤتمر عن تأييدهم للجهود الرامية لحل الأزمة في سورية بالطرق السياسية عبر مسارات أستانا وسوتشي وجنيف وقرارات الأمم المتحدة، مشددين على ضرورة رفض أي تدخل خارجي في عمل لجنة مناقشة الدستور وعلى ضرورة العمل الجماعي لتسهيل عودة المهجرين السوريين جراء الإرهاب إلى وطنهم، وداعين إلى تعاون بين دول المنطقة لحل مشكلاتها.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed