تعاني بلدة المشرفة في ريف حمص الشمالي الشرقي سوء خدمة الاتصالات حيث تتشابك الخطوط الهاتفية الأرضية ببعضها فضلاً عن انقطاعها، أضف إلى ذلك مشكلة انقطاع شبكة الإنترنت.
وبيّن المشتكون في شكواهم التي وصلت إلينا عبر بريد الصحيفة أنه عندما يتم إجراء اتصال معين فإنهم يتفاجؤون بأنه ليس الرقم الذي طلبوه، علماً بأنه مضى على هذه المشكلة عدة أشهر ولكنها للأسف حتى الآن لم تحل، والسبب كما شرحه لنا المعنيون هو تلف الكبل الرئيس، إذ إنه يضم (12) خطاً والخطوط تتشابك مع بعضها وسوء خدمة الإنترنت سببه عدم وجود متسع لبوابات وخطوط إنترنت جديدة.
كنعان جودا -مدير اتصالات حمص سوّغ مشكلة عدم وجود حرارة لبعض الخطوط الهاتفية وتشابكها مع خطوط أخرى بتعرض الكوابل لأعطال طارئة لأسباب عدة، فالشبكة هوائية قد تعرضت خلال الفترة الماضية لاعتداءات بسبب قرب المنطقة من مناطق وجود الإرهابيين في الريف الشمالي.
وقال جودا: نقوم بإصلاح أي عطل، ومن غير المقبول استمرار الأعطال فترة طويلة تحت أي ظرف، ودعا المشتركين إلى ضرورة الاتصال برقم الشكاوى (100) وتسجيل شكوى وستتم متابعة الشكوى على الفور وتحديد زمن الإصلاح ومحاسبة المقصرين.
مضيفاً: إن شبكات المركز قد تعرضت للتخريب، وهناك بعض القرى خرجت من الخدمة، وبعد عودة الأمان بدأنا بالترميم والإصلاح ولكن الرقعة الجغرافية الكبيرة التي يغطيها المركز تشكل عبئاً على العاملين، إضافة لتكليفهم بقرى جديدة كانت تتبع لمركز تلبيسة، وبرغم ذلك يتم إصلاح أي عطل خلال فترة 24-72 ساعة حسب نوع العطل.
وفيما يخص سوء خدمة الإنترنت وعدم وجود بوابات أشار جودا إلى أن جودة الخدمة تتعلق بأمور كثيرة منها جودة الشبكة النحاسية سواء في منزل المشترك أو بين المركز ومنزل المشترك وجودة أسلاك التوصيل بين العلبة والمنزل، ويمكن العمل على تحسين الخدمة بتبديل الخطوط وفق الإمكانية المتاحة، كما إن المسافة وبعدها عن المركز يلعبان دوراً أساسياً، مؤكداً أنه من المقرر تركيب ألف بوابة إنترنت إضافية لمركز المشرفة ضمن الخطة القادمة ما يحقق وفرة كبيرة بالبوابات في القريب العاجل.

طباعة

عدد القراءات: 273