أكد النائب اللبناني والوزير الأسبق غازي زعيتر أن المقاومة هي السبيل الأساسي لمواجهة العدو الإسرائيلي وأطماعه التوسعية.

وقال زعيتر في تصريح إن قرار مجلس الأمن رقم 425 يقضي بانسحاب (إسرائيل) من كل الأراضي اللبنانية من دون قيد أو شرط ومن حق اللبنانيين مقاومة هذا الاحتلال عندما لا تنفذ القرارات الدولية الملزمة.

وأشار زعيتر إلى أن العدو الإسرائيلي يخرق باستمرار سيادة لبنان أرضاً وبحراً وجواً خلافاً للقرار 1701، مشدداً على أن الخلاص من هذا العدوان لا يكون إلا بالمقاومة والاعتماد على تكاملها مع الجيش والشعب اللبناني.

كما أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن المخطط الأمريكي الإسرائيلي الإرهابي الذي يستهدف المنطقة فشل بعد هزيمته في سورية والعراق ولبنان واليمن.

وقال قاووق في كلمة له: إن المنطقة دخلت بعد الضربات التي وجهها الجيش اليمني لمنشآت أرامكو التابعة للنظام السعودي في معادلات وتحولات جديدة ليست لمصلحة أمريكا وأدواتها في المنطقة فالنظام السعودي أصيب بإذلال وبخيبة أمل بعد أن فشلت كل الأسلحة الأمريكية في حمايته رغم مئات المليارات التي دفعها لشرائها كما أصيب العدو الإسرائيلي بالذعر والقلق من جراء ما شاهده من شدة وقسوة ودقة الضربات.

وأشار قاووق إلى أن العقوبات الأمريكية على المقاومة والتهديدات والضغوط والتهويل لم تزدها إلا قوة ومناعة، حيث استطاعت في زمن ذروة هذه العقوبات أن تحمي وتثبت معادلات العام 2006 وهي اليوم تؤكد مواصلة استهداف الطائرات المسيرة للاحتلال الإسرائيلي.

طباعة

عدد القراءات: 235