ندَّد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا بالحظر الذي فرضته واشنطن على البنك المركزي الإيراني واصفاً إياه بأنه إرهاب اقتصادي.

وكتب وزير الخارجية الفنزويلي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم: إن جمهورية فنزويلا البوليفارية ترفض إجراءات الحكومة الأمريكية غير القانونية ضد البنك المركزي الإيراني وترى أن هذه الخطوة التي أقدمت عليها واشنطن تضعف السلام والجهود الدولية متعددة الأطراف.

وأضاف أرياسا: إن هذه الإجراءات تمس رخاء الشعب الإيراني وتتناقض مع قوانين السلام وتعد انتهاكاً صارخاً للقوانين الدولية ونوعاً من الإرهاب الاقتصادي وتضعف الجهود متعددة الأطراف الرامية للوصول إلى الحوار السياسي والاحترام والفهم والإدراك في المنطقة.

وأكد أرياسا دعم بلاده لإيران وقال: إن حكومة فنزويلا البوليفارية داعمة للسلام والاستقرار دوماً في منطقة الشرق الأوسط وتؤكد في الوقت ذاته تضامنها مع الشعب والحكومة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتواصل تعاونها الدؤوب ضد نهج التفرد والتهديد واستخدام القوة والإجراءات الأحادية التي تعد الأداة لهيمنة المستعمرين.

طباعة

عدد القراءات: 58