أكد رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف أن تعزيز الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة يشكل عاملاً لتنامي التوتر وزيادة خطورة تصعيد النزاعات والسيناريوهات الفجائية.

ونبه كوساتشوف في تصريح نقلته وكالة سبوتنيك الروسية اليوم ، إلى أن التقارير عن خطط أمريكية لنقل قوات إضافية إلى الشرق الأوسط بحجة الهجمات التي استهدفت منشآت أرامكو النفطية في السعودية تكشف عن الأهداف الحقيقية التي كان يسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتحقيقها.

وأوضح كوساتشوف، أن على الجهات الفاعلة الإقليمية في المنطقة ومن بينها النظام السعودي التفكير ملياً في هذه الخطط الأمريكية مستبعداً في الوقت ذاته وجود مؤشرات لعملية عسكرية ضد إيران في إطار توجه واشنطن لتعزيز قواتها في الشرق الأوسط.

وتشير التقارير الصحفية إلى أن ترامب لم يفوت فرصة استغلال الهجمات على منشآت أرامكو النفطية التابعة للنظام السعودي وسارع لابتزازه بالأموال عبر التلميح إلى أنه غير قادر على توفير الحماية لمنشآته دون دعم أمريكي.

طباعة

عدد القراءات: 74