نجح الطفل هايل السلامة من محافظة السويداء بابتكار مشروع لإنارة الشوارع والطرقات بالطاقة الشمسية من توالف البيئة.
وبيّن ابن قرية الهويا لمراسلة “سانا” أن مشروعه يتضمن استبدال الأجهزة التي تعمل وتتغذى بالطاقة الكهربائية والمحروقات بأخرى تعمل بالطاقة الشمسية.

ولفت السلامة ذو الـ 11عاماً إلى أنه انطلق لتطبيق فكرته من حبه للبحث والاكتشاف، محاولاً تجميع كل ما توفر من قطع إلكترونية قديمة وتالفة، وإعادة تدويرها من جديد بما يخدم فكرته حتى نجح بابتكار جهاز لإنارة الشوارع بالطاقة الشمسية مكون من حساس ضوئي ومكثفات ولدات وبطارية وأسلاك معدنية، وأنجزه في يوم واحد ليكون من المراكز الأولى على مستوى سورية في معرض الباسل للإبداع والاختراع الذي أقيم ضمن فعاليات الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدولي مؤخراً.

وبالتوازي مع ابتكاره نفذ السلامة ابتكارات عدة منها صناعة مكنسة كهربائية وجهاز إنذار وإشارة ضوئية وكاشف لتزوير العملة وغيرها من الاختراعات التي شارك بها في معرض الباسل للإبداع والاختراع، آملا بأن تلقى ابتكاراته الدعم والرعاية لتوظيفها في خدمة وطنه.
هناء الأسعد والدة الطفل لفتت إلى أن ابنها مجتهد ودائم البحث ويستطيع تنفيذ أي فكرة تخطر في ذهنه وجميع ابتكاراته ناجمة عن إصراره على تعلمه بنفسه فهو منذ طفولته يقوم بتفكيك الألعاب والقطع الإلكترونية ويعيد تركيبها من جديد.

رئيس فرع منظمة طلائع البعث في السويداء جلال زين الدين أشار إلى تميز السلامة في مجال الإلكترونيات وتمكنه من وضع ابتكارات تستحق الاهتمام، لافتاً إلى سعي الفرع لتحفيز الأطفال المبدعين ورعايتهم في الوحدات الطليعية من خلال اتباعهم دورات لتطوير مستوى أدائهم وابتكاراتهم وإشراكهم في معارض مختصة لتشجيعهم والتعريف باختراعاتهم.

طباعة

عدد القراءات: 509