أكدت كتلة الوفاء للمقاومة النيابية اللبنانية أن تصدي المقاومة الوطنية اللبنانية للطائرات المسيّرة التابعة لكيان الاحتلال الإسرائيلي وإسقاط واحدة منها بعد خرقها الأجواء اللبنانية رد بليغ من المقاومة بأن الخروقات الجوية المعادية لن تكون بمنأى عن تصدي المقاومة في الوقت والمكان المناسبين.

وأوضحت كتلة الوفاء للمقاومة في بيان بعد اجتماعها اليوم برئاسة النائب محمد رعد أن إسقاط المسيرة الإسرائيلية دلالة على تثبيت حق المقاومة المشروع في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية وعدم التسليم للعدو الإسرائيلي باستباحة أجواء لبنان وتهديد شعبنا باستمرار.

واعتبرت الكتلة أن “استمرار الإدارة الأميركية في السياسات والإجراءات الظالمة ضد الشعب اللبناني هو عدوان وقح، فضلاً عن أن هذه السياسة الخرقاء لن تنفع في تحقيق أي شيء، بل على العكس فإنها ستزيد اللبنانيين إصراراً على التمسك بسيادتهم الوطنية ورفضهم للابتزاز الأجنبي”.

وجددت الكتلة دعوتها إلى وقف عدوان “تحالف” النظام السعودي على اليمن وشعبه لما يسببه من كارثة إنسانية يندى لها جبين العالم.

طباعة

عدد القراءات: 204