شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أن يكون التحقيق في الهجوم على المنشآت النفطية بالسعودية موضوعياً محذرا من أن التهم غير المدعومة بوقائع تزيد من تفاقم الوضع فقط.

وقال لافروف في حديث للصحفيين اليوم في موسكو: “هناك حاجة إلى إجراء تحقيق شامل ونزيه ومن المهم أن يكون هذا عملية موضوعية لأن التهم التي لا تدعمها الحقائق لا تساعد في هذه القضية، بل تزيد من التوتر في المنطقة”.

ودعا لافروف إلى اتخاذ خطوات وقائية لمنع وقوع حالات مثل الهجوم على المنشآت النفطية في السعودية وقال: “من المهم أيضاً التصرف بشكل استباقي وشامل والبدء في ممارسة ما تسمى الدبلوماسية الوقائية”.

وأضاف لافروف: “يجب على جميع دول الخليج وشركائها في المنطقة وخارجها الجلوس إلى طاولة المفاوضات والبدء في نزع فتيل التوتر من خلال خطوات بسيطة للغاية” مؤكداً أن الحديث يدور عن تدابير بناء الثقة والشفافية واتخاذ خطوات أخرى من شأنها أن تعزز الفهم” بأننا بحاجة إلى التحدث والتعايش مع بعضنا البعض”.

طباعة

عدد القراءات: 315