أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن إيران أغلقت جميع الطرق على أعدائها وباتت قوية على نحو “ينسب إليها التورط بأي حادث كذباً”.

ونقلت وكالة فارس عن سلامي قوله في تصريحات له اليوم:“تم اجتياز الأمور المقلقة والعدو بدوره يعترف بذلك، واليوم بلغنا من القوة قدراً بحيث بات ينسب لنا العدو مرغماً التورط بأي حادث كذباً”.

وأضاف: “في ساحة الحرب تم إغلاق جميع الطرق على العدو ولم ولن يسمح له النفوذ”، مؤكداً ثقته بجنود وكوادر الحرس الثوري في الحفاظ على أمن حدود البلاد .

وأشار اللواء سلامي إلى أن أعداء إيران يعملون على إضعافها وإفقار شعبها لكنها لن تسمح لهم بتحقيق مآربهم .

طباعة

عدد القراءات: 115