أكد نائب وزير الدفاع – رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر وشعبها، لافتاً إلى أن الجيش تصدى للمؤامرة الخطرة.
ونقلت قناة «سكاي نيوز» عن قايد صالح قوله أمس: أدركنا منذ بداية الأزمة أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر وشعبها، وكشفنا عن خيوطها وحيثياتها في الوقت المناسب. وأضاف: لقد وضعنا استراتيجية محكمة تم تنفيذها على مراحل وفق الدستور وقوانين الجمهورية، وواجهنا هذه المؤامرة الخطرة التي تهدف إلى تدمير الجزائر.
وشدد رئيس أركان الجيش الجزائري على أن القيادة العليا للجيش تبنت منذ بداية الأزمة الخطاب الواضح والصريح النابع من مبدأ الوطنية بمفهومها الشامل, مشيراً إلى أن القيادة حرصت على تبليغ مواقفها الثابتة للرأي العام الوطني، كلما أتيحت الفرصة لذلك.

طباعة

عدد القراءات: 120