بمشاركة 75 فريقاً من 20 مؤسسة أكاديمية سورية تابعة لمعاهد وجامعات حكومية وخاصة انطلقت اليوم في جامعة البعث بحمص بالتعاون مع هيئة التميز والإبداع فعاليات النهائي الوطني التاسع للمسابقة البرمجية السورية للجامعات حيث ألقى الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث كلمة قال فيها: إن هذه المسابقة العلمية الوطنية رائدة في عصر تقانة المعلومات لاحتضانها كل المواهب الجامعية الشابة في مجال المعلوماتية، ومعيارها التنافس العلمي في حل التجارب والمسائل في مجال العلوم الرياضية والخوارزميات والعلوم المعرفية البرمجية ما يسهم بتطوير علوم البرمجة كماً ونوعاً للمساهمة في عملية البناء والإعمار، منوهاً بأن استمرارية المسابقة البرمجية الجامعية دليل على صحتها ونجاحها كونها من أهم النشاطات العلمية الجامعية والمعرفية التي تدعم الجيل الجديد، ورسالة وطنية للمجتمع وللعالم.

من جهته المهندس محمد فؤاد المدير التنفيذي للمسابقة البرمجية العربية أشاد بالجهود المقدمة من إدارة المسابقة في سورية، مؤكداً أن المسابقة تحتاج إلى فكر غير تقليدي لمعرفة حل المسائل ومشاكلها للحصول على أفكار ومشاريع جديدة وحلول جيدة، فنحن بحاجة إلى شباب يمتلك قدرات متميزة في مجال البرمجيات.

بدورها نبوغ ياسين مديرة الأولمبياد العلمي السوري في هيئة الإبداع والتميز نوهت بأن الهيئة لأول مرة ترعى هذه المسابقة بهدف خلق نوع من التكامل بمجال المعلوماتية ابتداء من الأعمار الصغيرة والشباب وحاليا الجامعيين للتوسع باختصاص المعلوماتية، مؤكدة أن كل الجامعات السورية ممثلة في هذه المسابقة لأنها حدث علمي واجتماعي وحضاري هام، وأكدت ياسين أن المسابقة تقام للسنة التاسعة على التوالي وتأتي مشاركة سورية فيها ضمن استراتيجية الهيئة في تنمية التميز العلمي للوصول للإبداع والارتقاء به إلى التألق الدولي والاستمرار في إيصال رسالة العلم السورية إلى العالم أجمع بالحضور الفاعل والإنجازات المتلاحقة من خلال المسابقات البرمجية خاصة أن المسابقة تتطلب مقدرة عالية من التحليل والتفكير المنطقي والخوارزميات البرمجية.

الدكتور جعفر الخير مدير المسابقة البرمجية الجامعية في سورية أوضح أن المسابقة عبارة عن فرق، يتألف الفريق الواحد من ثلاثة متسابقين ومدرب، يعمل المتسابقون على جهاز حاسوب واحد لحل مجموعة من المسائل الحياتية برمجياً خلال خمس ساعات متواصلة، يفوز الفريق الذي ينجح في حل أكبر عدد من المسائل بأقصر وقت، حيث يعمق الطلبة عبر المسابقة مهارات البرمجة والتحليل المنطقي للمسائل وتكامل العلوم والمعارف للوصول إلى حلول أصيلة، إضافة إلى اكتساب روح التحدي والإبداع والعمل كفريق واحد تحت الضغط والتنافس الشريف والتطوع.

طباعة

عدد القراءات: 266