قالت وزارة التنمية الاقتصادية الروسية، إن الهجوم على “أرامكو” وتداعياته لن يؤثرا على أداء الاقتصاد الروسي في 2019، مشيرة إلى أن آثار الهجوم ستكون قصيرة الأمد.

وقال وزير التنمية الاقتصادية الروسي مكسيم أوريشكين، للصحفيين رداً على سؤال حول تداعيات استهداف “أرامكو” على الاقتصاد الروسي والروبل: لا نعتقد أن ذلك سيؤثر على الاقتصاد، فالتداعيات على الأسواق العالمية ستكون لفترة قصيرة.

كذلك استبعد أن يكون لآثار الهجوم أي تأثير على قيمة الروبل الروسي، لافتاً مرة أخرى إلى أن آثار الهجوم قصيرة الأمد، وقال: لا نرى أي عوامل تدفعنا لتغيير توقعات سعر صرف الدولار حتى نهاية هذا العام والعام المقبل.

ووضعت الحكومة الروسية ميزانية البلاد للعام الجاري وخطة العامين القادمين، بناء على أن متوسط سعر برميل النفط الروسي من ماركة Urals خلال العام الجاري سيكون عند 62.2 دولار، وفي 2020 عند 57 دولاراً، وفي 2021 عند 56 دولاراً.

كذلك استندت الميزانية إلى أن يكون متوسط سعر صرف الدولار خلال 2019 عند 65.4 روبل، وفي 2020 عند 65.7 روبل، وفي 2021 عند 66.1 روبل.

المصدر: “إنترفاكس”

طباعة

عدد القراءات: 483