وقّع الأديب سمير عدنان المطرود كتابه الجديد “مانديلا وتراتيل الدم” ضمن معرض الكتاب بدورته الحادية والثلاثين في مكتبة الأسد الوطنية.

الكتاب الذي أقيم حفل توقيعه في جناح مؤسسة “سوريانا” للإنتاج الإعلامي والفني يقدم فيه الأديب مطرود مسرحيتين ترصدان نضال الشعب السوري وما قدمه من تضحيات ليحافظ على وطنه وهويته، إضافةً إلى جماليات أخرى وفق إبداع مسرحي يعتمد استحضار التاريخ والإسقاط الدلالي الذي يشير إلى عظمة الإنسانية وقيمها الباقية والمتجددة.

وقال الأديب المطرود: إن المسرح لم يأخذ دوره الآن لذلك قمت بإعداد هذا الكتاب وتأليفه ليكون شاهداً في عالم أبي الفنون مستقبلاً والذي من المفترض أن يأخذ دوره كشاهد حق في ثقافتنا العربية.

طباعة
عدد القراءات: 673