آخر تحديث: 2019-11-15 15:52:48
شريط الأخبار

برلماني روسي: لا يمكن السماح ببقاء إدلب وكراً للإرهابيين

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

أكد رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي أنه لا يمكن السماح ببقاء إدلب وكراً للإرهابيين الذين يستهدفون السكان فيها وفي المناطق المجاورة وينتهكون اتفاق منطقة خفض التصعيد.

وأوضح سلوتسكي على صفحته في موقع “فيسبوك” أن الولايات المتحدة تحافظ على وجودها العسكري غير الشرعي في منطقة الجزيرة السورية برغم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن اعتزامه سحب قواته من هناك وهذا ما يشكل اليوم العقبة الأساسية على طريق استعادة وحدة سورية وسلامة أراضيها.

وشدد البرلماني الروسي على ضرورة إبداء مساعدة واسعة النطاق لسورية ومواصلة عملية التسوية السياسية للازمة فيها ما يمهد بالتالي لعودة المهجرين السوريين إلى بلدهم.

وكان رؤساء الدول الضامنة لمسار أستانا “روسيا وإيران وتركيا” جددوا التأكيد في البيان الختامي لاجتماعهم في انقرة الاثنين الماضي على التزامهم الثابت بوحدة سورية وسيادتها واستقلالها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب فيها ورفض الأجندات الانفصالية.

من جانبه أعلن رئيس المركز الوطني لإدارة الدفاع في روسيا الجنرال ميخائيل ميزينتسيف أن وجود الولايات المتحدة وحلفائها غير الشرعي في سورية يزيد من تعقيد الوضع الأمني فيها، مؤكداً أنه لا يمكن إشاعة الاستقرار في سورية بالكامل إلا بعد سحب القوات الأمريكية منها وإعادة المناطق التي تنتشر فيها إلى سلطة الدولة السورية.

وقال ميزينتسيف في تصريحات صحفية: إن ما تمارسه الولايات المتحدة وحلفاؤها من سياسة ازدواجية المعايير يعطي الحق الكامل لطرح مسألة أعمالها غير الشرعية في أراضي الدولة السورية ذات السيادة للبحث فوراً أمام مجلس الأمن الدولي.

ودعا ميزينتسيف المفوض السامي لمنظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لإدراج هذه المسألة على جدول أعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حالياً.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

Comments are closed