أكد موقع «ميديا بارت» الاستقصائي الفرنسي، أن استهداف حركة «أنصار الله» اليمنية لمنشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي «أرامكو»، يعد إذلالاً وإهانة للرياض ولولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان.
وبيّن الموقع في مقال نشره أمس بقلم الكاتب توما كانتالوب أن الجيش اليمني واللجان الشعبية بتنفيذه لهذا الهجوم في قلب السعودية على موقعي خريص وبقيق، حيث يمرّ نصف النفط السعودي الخام وعلى بعد أكثر من 800 كيلومتر من الحدود اليمنية، قد أهان الحكام السعوديين وخاصة ابن سلمان.
وأشار الموقع إلى أن وصول الجيش اليمني بسهولة إلى الاحتياطيات النفطية لأكبر مورد للهيدروكربون في العالم، لم يهز فقط أسواق المواد الأولية؛ ولكنه هز أيضاً الصورة الأمنية المطلقة التي كانت ترسلها السعودية بشأن حماية نفطها.

طباعة

عدد القراءات: 125