قال سفير فلسطين لدى الاتحاد الاوروبي, عبد الرحيم الفرا في حديث لإذاعة “صوت فلسطين”, صباح اليوم ، إن الاتحاد الأوروبي رفض بشكل واضح تصريحات نتنياهو التي تقوض حل الدولتين، بشأن ضم أراض من الضفة الغربية, وطالبه بالتراجع عنها لأنها تخالف قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، محذراً من خطورة أن تقدم حكومة الاحتلال القادمة على تطبيق ما أعلن عنه نتانياهو.

وأشار الفرا إلى أن هناك بعض الأصوات بدأت تنادي حكوماتها بوقف التعامل مع “اسرائيل” بكافة المجالات، مطالباً في السياق حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي أن تخرج عن صمتها، وتأخذ مواقف حازمة من الكيان الاسرائيلي.

وفي نفس السياق, أدانت مالطا، اليوم ، تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول نيّته ضم أراض من الضفة الغربية.

ووفقاً لوكالة “سما” الفلسطينية, اعتبر وزير خارجية مالطا كارميلو أبيلا, ضم أراض من الضفة الغربية بما فيها الأغوار وشمال البحر الميت خرقاً للقانون الدولي، وأكد أن حواراً متعدد الأطراف هو الوسيلة الوحيدة لإرساء السلام في الشرق الأوسط.

طباعة
عدد القراءات: 119