أعلن رئيس الإدارة العامة لمكافحة التطرف في وزارة الداخلية الروسية أوليغ إيلينيغ أن الأجهزة الأمنية كشفت خلال عام 2019 العديد من الخلايا الإرهابية التابعة لتنظيم “داعش” في 17 إقليماً روسياً.

وقال إيلينيغ في مقال له نشر في صحيفة الشرطة الروسية بعنوان “منع الكراهية والعداء” نقلته وكالة “سبوتنيك”: في عام 2019 وحده أحبط جهاز الأمن الفيدرالي ووزارة الداخلية في إطار العمل المشترك أنشطة خلايا تنظيم “داعش” في أقاليم كراسنودار وستافروبول وكراسنويارسك وموسكو ومحيطها وأستراخان وفلاديمير وروستوف وسامارا وساراتوف وتيومين وجمهوريات داغستان وأديغيا وكاباردينو بلقاريا والشيشان وأقاليم خانتي مانسييسك ويامالو نينيتسك المتمتعين بالحكم الذاتي.

وأضاف: في النصف الأول من عام 2019 جرى أيضاً الكشف عن 972 جريمة ذات طابع إرهابي.

وتشن أجهزة الأمن الروسية حملات ملاحقة ضد جماعات محلية متطرفة تربطها علاقات بتنظيم “داعش” وغيره من التنظيمات الإرهابية التي تسعى إلى تحويل عدد من المناطق في روسيا لبؤر عدم استقرار، وأيضاً تجنيد المواطنين الروس في صفوفها وإرسالهم إلى خارج البلاد.

طباعة

عدد القراءات: 328