بلغت كميات إنتاج الشركة العامة لصناعة الصوف والسجاد منذ بداية العام وحتى الآن ١٤١ طناً من الغزول الصوفية بيع منها ١٣٤ طناً بقيمة ٣١٩ مليون ليرة سورية على شكل تمويلات من معامل الصوف إلى معامل السجاد
وذكر المهندس نعمان الأصفر- المدير العام للشركة أن إنتاج السجاد الصوفي بلغ في الشركة بمعمليها في دمشق والسويداء ٤١ ألف متر مربع وبلغت المبيعات ١٨٥٠٠ متر مربع بقيمة ١٧٢ مليون ليرة، مشيراً إلى أن الإنتاج الشهري للمعملين يتراوح بين ٦ آلاف إلى ٧ آلاف متر سجاد، حيث يبلغ سعر الجملة ٩٦٠٠ ليرة للمتر المربع والمفرق ١٠٢٠٠ ليرة للمتر نقداً، أما سعر التقسيط للموظفين مدة عامين فيبلغ ١١ ألف ليرة. كما بلغت الكميات المبيعة من الأصواف المشكلة التي تنتجها الشركة ٨٤ طناً بقيمة ٣٤ مليون ليرة. وأوضح المدير العام أن الشركة تنتج حوالي ٢٥ طناً من الخيوط الصوفية مئة في المئة، إضافة إلى خيوط صوفية ممزوجة بالأكريليك من نمرة ١٥ على ٣ وذلك كل شهر بعد أن عملت الشركة بنظام الورديتين منذ بداية أيار الماضي. وأشار إلى أن الشركة تقوم حالياً بعمليات غسيل صواف لمصلحة معامل الدفاع لاستخدامها كبطانيات حيث يتم شهرياً استجرار ما يقارب العشرين طناً، أما عقود غسيل الصوف للقطاع الخاص فحالياً متوقفة وتدرس الشركة إمكانية فرز وغسيل مع بعض مراحل التشغيل لإنتاج صوف حسب المواصفة المطلوبة للقطاع الخاص حيث تتقاضى الشركة بموجبها أجور هذه المراحل.
وبين المدير العام أن الشركة الآن بصدد إجراء تجارب لإنتاج خيط ٢٨ على ٢ لاستخدامه في صناعة الكنزات وهو خيط ممزوج بالأكريليك بنسبة ٧٠ في المئة والباقي صوف طبيعي، كاشفاً أن المشكلة التي تعانيها الشركة في هذه التجارب أن الصوف السوري خشن قليلاً ونتائج التجربة مازالت في طور التقييم.

طباعة

عدد القراءات: 107