جدد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي موقف بلاده الرافض لعقد لقاءات مع الأمريكيين قائلاً: إن طهران لن تتفاوض تحت وطأة الحظر الجائر المفروض عليها.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن ربيعي قوله خلال مؤتمر صحفي اليوم: إن بلاده لم تلحظ أي مؤشر على توافر المصداقية لدى الأمريكيين نافياً أي احتمال لعقد لقاء بين الرئيسين الإيراني حسن روحاني والأمريكي دونالد ترامب مشترطاً توافر الثقة وإلغاء الحظر لعقد مثل هذا اللقاء.

وأوضح ربيعي أن استراتيجية إيران تقوم على الالتزام بتعهداتها مقابل أن يلتزم الطرف الآخر بتعهداته أيضاً، لافتاً إلى أن إيران لن ترفض أي اقتراح من بلد ما حول شراء النفط.

طباعة

عدد القراءات: 25