كشف قائد القوة الجو-فضائية لحرس الثورة الإسلامية الإيرانية العميد أمير علي حاجي زادة اليوم أنه بعد إسقاط طائرة التجسس الأمريكية المسيرة تم توجيه صواريخ حرس الثورة الإسلامية نحو أهداف أخرى.

وأوضح حاجي زادة في مقابلة تلفزيونية نقلتها وكالة “مهر” الإيرانية للأنباء أنه من جملة هذه الأهداف بالتحديد يمكن الإشارة إلى قاعدة العديد في قطر وقاعدة الظفرة في الإمارات، فضلاً عن بارجة أمريكية كانت تبحر في بحر عمان.

وقال حاجي: نحن حساسون جداً تجاه أي اعتداء او اختراق لأجواء البلاد حتى ولو لمتر واحد، وإسقاطنا الطائرة الأمريكية المسيّرة كان تحذيراً لهم، مبيناً أن إيران دافعت عن نفسها وتم إسقاط الطائرة بعد أن دخلت المجال الجوي الإيراني عدة كيلومترات وحتى لو كانت اخترقت المجال الجوي عدة أمتار لتم إسقاطها أيضاً.

 

طباعة
عدد القراءات: 20