آخر تحديث: 2021-01-18 03:53:09

كيف تعاملت الفلسفة الوضعية المنطقية مع الجانب التربوي والتعليمي

التصنيفات: ثقافة وفن

الفلسفة الوضعية المنطقية هي واحدة من المدارس الفلسفية التي ظهرت في القرن العشرين أسسها موريس شليك وضمت عدداً من العلماء والفلاسفة منهم رودلف كارتاب وقد أطلق على جماعة فينا اسم الوضعية المنطقية وبسبب الحرب العالمية الثانية تشتت أعضاء هذه الجماعة فهاجروا إلى أنحاء مختلفة من العالم وحملت هذه الفلسفة عدة أسماء منها التجريبية العلمية والتجريبية المنطقية وحركة وحدة العلم والتجريبية الحديثة والفلسفة التحليلية ويجمع الوضعيون بمختلف نزعاتهم على نقاط أساسية هي أن المهمة الفلسفية تحليل لما يقول العلماء لا تفكير تأملي ينتهي بالفيلسوف إلى نتائج يصف بها الكون وماضيه كما عملت على حذف الميتافيزيقيا من مجال الكلام المشروع وكان هناك اتفاق فيما بينهم على نظرية هيوم في تحليل السببية تحليلاً يجعل العلاقة بين السبب والمسبب علاقة ارتباط في التجربة لا علاقة ضرورة عقلية واتفقوا أيضاً على أن القضايا الرياضية وقضايا المنطق الصورية تحصيل حاصل لا تضيف للعلم الخارجي علماً جديداً..

وأما هدفها فهو القيام بوظيفتين هما التركيز والتدريب للتمكن من فهم ما يقصده العلماء ثم توضيح ما تضمنته أقوالهم من حقائق مرجحة وبيانها وينظر الوضعيون المنطقيون إلى التربية على أنها فرع علمي يستعمل اللغة الإحصائية والإجراءات التجريبية في قبول أي نظرية أو ممارسة تربوية ويعتقد شليك أن التربية عملية تعديل بدوافع الفرد وخلق إنسان خير وهي في الوقت نفسه عملية إكساب الفرد دوافع جديدة تسعى إلى تنمية القيم المعرفية لدى الطالب وذلك من خلال تحويل القيم الانفعالية إلى قيم معرفية وإلى تحقيق سعادته في ضوء المجتمع وقد سعت المنطقية الوضعية إلى برمجة المواد الدراسية على شكل التعليم الآلي ونظرت إليه على أنه نوع من التعليم الذاتي وبذلك فإنها تقف وراء هذا النوع من التعليم لأنه بتقديراتها أنموذج من السلوك التعليمي الذي يمكن التثبت من صحته تجريبياً وعلى هذا الأساس رأت أن المواد الدراسية التي يمكن برمجتها مواد مقبولة في المنهج الدراسي أما المواد التي لا يمكن برمجتها فهي مواد مرفوضة ويرى الوضعيون المنطقيون أنه من الضروري أن تكون طرائق التدريس تطبيق أوسع للطرائق العلمية في معالجة المشكلات التربوية معالجة علمية وأن تسعى طريقة المعلم في التدريس إلى وضع تعريفات لكل المصطلحات الأساسية ويعين سلسلة الخطوات الضرورية لإحراز النجاح.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed