أكدت خمس دول أوروبية اليوم أن إعلان رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضم أراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة سيمثل في حال تنفيذه انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي.

وذكرت “رويترز” أن وزارة الخارجية الألمانية ذكرت في تغريدة لها على تويتر أن فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة أعربت عن قلقها البالغ بشأن إعلان نتنياهو.

وحذَّر الاتحاد الأوروبي قبل يومين من أن إعلان نتنياهو “يقوض فرص السلام” في المنطقة.

وأضافت الخارجية الألمانية: إنَّ الدول الخمس ستواصل دعوة كل الأطراف إلى الامتناع عن أي تصرفات تتعارض مع القانون الدولي وتهدد إمكانية تنفيذ حل الدولتين القائم على حدود 1967 وستزيد من صعوبة تحقيق سلام عادل ودائم.

طباعة

عدد القراءات: 10