شهدت مدينة بالتيمور الأمريكية احتجاجات على زيارة الرئيس دونالد ترامب للمدينة للمرة الأولى منذ أن وصفها بأنها “مقززة ومملوءة بالقوارض” في تغريدات أثارت جدلاً ساخناً قبل شهرين.

وذكرت “رويترز” أن المحتجين استقبلوا موكب ترامب بلافتات تصفه بأنه “جرذ” وتطالبه بـ “العودة للمستنقع” قبل أن يلقي كلمة أمام جمهوريين بمجلس النواب تجمعوا في المدينة التي تقطنها أغلبية من الأمريكيين الأفارقة.

وجاء هذا الامتعاض من ترامب بعد أن هاجم على “تويتر” في تموز الماضي إيلايجا كامنجز النائب في الكونغرس أمريكي من أصل إفريقي من سكان بالتيمور ووصفه بأنه “متنمر متوحش” يجب عليه أن يركز على “تطهير دائرته الانتخابية المقززة المملوءة بالجرذان والقوارض” بدلاً من انتقاد عمل ضباط الهجرة على الحدود مع المكسيك.

ويرأس كامنجز لجنة الرقابة والإصلاح في مجلس النواب، وقاد تحقيقات تتعلق بترامب وإدارته ووصفه بالعنصري وانتقد بشدة سياساته الخاصة بالهجرة.

طباعة

عدد القراءات: 4