تسلمت المندوبة الامريكية الجديدة في الأمم المتحدة كيلي كرافت مهامها اليوم بعد عدة أشهر من مغادرة نيكي هايلي للمنصب.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن كرافت كانت تعهدت خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ سابقاً بأنها ستفسح المجال لنقاش السياسات المتعلقة بالمناخ وبالمضي قدماً، الأمر الذي يطرح شكوكاً بهذه الأقوال جراء قدومها من أسرة تعمل في الفحم والتعدين.

يشار إلى أن كرافت شغلت منصب سفيرة الولايات المتحدة لدى كندا وهي متزوجة من الملياردير جو كرافت الذي يعمل في مجال تعدين الفحم.

وجاءت استقالة المندوبة الأمريكية السابقة في الأمم المتحدة نيكي هايلي في تشرين الأول الماضي لتضاف إلى قائمة الاستقالات الكثيرة التي شهدتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتصبح أعلى إدارة أمريكية في عدد استقالات مسؤوليها خلال العقود الأربعة الأخيرة بعد إدارة الرئيس الأسبق رونالد ريغان في ثمانينيات القرن الماضي ما يعد دليلاً على حجم الخلافات والشقاقات التي تعاني منها هذه الإدارة.

طباعة

عدد القراءات: 1