أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري أن إيران مستعدة للدفاع بقوة عن أمنها ومصالحها في الخليج، لافتاً إلى أن وجود القوى الأجنبية يشكل تحدياً رئيسياً لأمن هذه المنطقة.

وقال باقري في كلمة ألقاها أمام الأساتذة والطلاب بجامعة الدفاع العليا الصينية في العاصمة الصينية بكين: التاريخ يشهد بأننا لم نكن بادئين بأي اعتداء أو أي حرب ولكننا سندافع بحزم عن أمننا وسيادتنا إذا تعرضا لأي اعتداء.

وشدد باقري على توفير الأمن في مضيق هرمز وبحر عمان لتأمين صادرات الطاقة للعالم، مبيناً أن هذا الأمن لا تضطلع به إلا دول المنطقة.

إلى ذلك وصف مساعد رئيس اللجنة المركزية العسكرية الصينية شو كي ليانغ خلال لقائه اللواء باقري علاقات الصين مع إيران بأنها استراتيجية مبدياً استعداد بلاده لتطويرها.

وقال شو: إيران والصين تربطهما علاقات تقليدية واسعة وعميقة مبنية على ركائز قوية، مؤكداً أن القوات العسكرية الصينية تولي أهمية فائقة لتطوير التعاون الودي مع القوات العسكرية الإيرانية.

طباعة
عدد القراءات: 2