أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية إعلان رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عزمه ضم أراض فلسطينية من الضفة الغربية، مؤكدةً أنه يهدف إلى تعميق الاستيطان والتهويد في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وأوضحت الخارجية الفلسطينية في بيان لها اليوم أوردته وكالة “وفا” أن مخططات الاحتلال الاستيطانية وحرب التهويد تقوض فرص أي تسوية وفق المرجعيات الدولية وتأتي في إطار مؤامرة “صفقة القرن” الأمريكية التي تشكل خطراً كبيراً على الحقوق الفلسطينية.

وطالبت الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والضغط على الاحتلال للتراجع عن مخططاته العدوانية ومحاسبته على انتهاكاته الجسيمة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

طباعة

عدد القراءات: 1